ريال مدريد يبحث عن ذاته في اختبار صعب أمام أشبيلية

برشلونة"القدس"دوت كوم - (د ب أ)-بعد خسارته في دوري أبطال أوروبا بثلاثية نظيفة أمام فريق باريس سان جيرمان الفرنسي الأربعاء، يواجه فريق ريال مدريد مضيفه أشبيلية، المتصدر، يوم الأحد المقبل، في الجولة الخامسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، في مباراة ستكون بمثابة اختبار صعب جديد للفريق.

وبعد الخسارة الكبيرة أمام سان جيرمان، سيتعين على ريال مدريد، الذي يدربه زين الدين زيدان، أن ينفض لاعبوه الغبار عن أنفسهم قبل مواجهة أشبيلية.

واستطاع جولين لوبيتيجي، الذي أقاله الريال الموسم الماضي، أن يقود أشبيلية لصدارة الدوري الإسباني بعد مرور أربع جولات، برصيد عشر نقاط، وبفارق نقطتين عن الريال، صاحب المركز الثالث.

وسيكون لدى مدرب المنتخب الإسباني الأسبق شيئا ليثبته في هذه المباراة، وهو نفس حال سيرخيو ريجويلون، المعار من الريال لأشبيلية.

وكان زيدان يعتقد أن المدافع ليس جاهز للعب للريال وتعاقد مع فيرلاند ميتدس من اوليمبيك ليون لينافس مارسيلو على مركز الظهير الأيسر.

وقال زيدان عقب الخسارة من سان جيرمان :"يجب أن نلعب بطريقة مختلفة أمام أشبيليه. لسنا سعداء بما شاهدناه هنا، ولكن هذا ما انتهت إليه المباراة".

وأضاف :"افتقدنا للكثير من الحدة، خسرنا معاركنا وإذا فعلت هذا ستصبح الأمور صعبة. هنا، كلنا في نفس القارب. عندما نفوز، نفوز كلنا، وعندما نخسر، نخسر كلنا".

وتولى زيدان تدريب الفريق في آذار خلفا لسانتياجو سولاري، الذي أقيل من تدريب الفريق، الذي تولاه خلفا للوبيتيج.

وحقق لوبيتيجي خمس انتصارات في ست مباريات، ولكن بعدها حقق انتصارا وحيدا من السبع مباريات التالية وتمت إقالته عقب خسارته 1 / 5 أمام برشلونة في تشرين أول 2018

وقال مدرب أشبيليه إنه بصدد إجراء تغييرات في تشكيلة الفريق خلال مباراته امس الخميس أمام كاراباخ في دوري أبطال أوروبا، للحفاظ على نشاط اللاعبين في مواجهة الريال.

ويحل فريق برشلونة ضيفا على غرناطة السبت، حيث يهدف الفريق لإنهاء سلسلة نتائجه السيئة خارج أرضه.

فبعد الخسارة برباعية نظيفة أمام ليفربول في إياب الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا، فشل برشلونة في الفوز في سبع مباريات خاضها خارج أرضه في جميع المباريات.

وفي الدوي الإسباني هذا الموسم، خسر برشلونة أمام أتلتيك بلباو صفر / 1 وتعادل مع أوساسونا 2/2

ولن يجد برشلونة، صاحب المركز الخامس، المباراة سهلة أمام غرناطة، صاحب المركز السادس، حيث كانت بدايته جيدة هذا الموسم.

وربما يبدأ المباراة ليونيل ميسي، الذي شارك أمام بوروسيا دورتموند كبديل يوم الثلاثاء الماضي في أولى مبارياته هذا الموسم.

وقال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة عقب التعادل مع مضيفه بوروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا :"ميسي مثل أي لاعب لم يشارك في فترة إعدادا ما قبل الموسم". وأضاف :"كان عليه أن يلعب في مباراة ذات طابع سريع للغاية، كل هذا بدون اعداد. كانت هذه أول ثلاثين دقيقة له، لقد قام بما يكفي".

ويستضيف أتلتيكو مدريد، الذي استطاع أن يقلب تأخره بهدفين نظيفين أمام يوفنتوس الإيطالي إلى تعادل 2/2 الأربعاء في دوري الأبطال، فريق سلتا فيجو السبت ايضاً.

وفي بقية مباريات هذه الجولة يلتقي أوساسونا مع ريال بيتيس، وفياريال مع بلد الوليد، وليفانتي مع إيبار، وخيتافي مع ريال مايوركا، وإسبانيول مع ريال سوسيداد، وبلنسية مع ليجانيس، وأتلتيك بلباو مع ألافيس.

وفي المانيا تنتظر بوروسيا دورتموند الثاني مباراة صعبة الاحد في ارض اينتراخت فرانكفورت، ضمن المرحلة الخامسة من الدوري المحلي .

في المقابل، يحل لايبزيغ المتصدر بعشر نقاط السبت على فيردر بريمن المنتشي من فوزين بعد خسارتيه الافتتاحيتين.

وبعد مباراتين قويتين ضد بايرن ميونيخ حامل اللقب (1-1) الاسبوع الماضي وبنفيكا البرتغالي هذا الاسبوع في دوري ابطال اوروبا حيث حقق الفوز في لشبونة 2-1 بهدفي الدولي تيمو فيرنر، يأمل لايبزيغ في البقاء دون خسارة في الدوري المحلي.

أما بايرن، الرابع بثماني نقاط من فوزين وتعادلين، فيخوض المباراة الاسهل بين فرق المقدمة السبت ضد كولن الصاعد والذي خسر 3 من مبارياته الاربع حتى الان.

وحصد الفريق البافاري فوزا سهلا على ضيفه النجم الاحمر الصربي 3-صفر الاربعاء ضمن دوري الابطال.

وبعد اهداره ركلة جزاء عبر نجمه ماركو رويس والفوز ضد برشلونة الاسباني الثلاثاء في دوري الابطال (صفر-صفر)، يحل دورتموند على اينتراخت فرانكفورت العنيد الذي حصد فوزين وخسارتين حتى الان ويقابل ارسنال الانكليزي الخميس في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

وتتركز الانظار على فرايبورغ المفاجأة بثلاثة انتصارات، عندما يواجه ضيفه اوغسبورغ المتواضع من اجل البقاء بين ثلاثي المقدمة.