فصائل تقدم رؤية لتحقيق المصالحة والسنوار يتسلمها

غزة- "القدس" دوت كوم- قدمت ثمانية فصائل في قطاع غزة، مساء الخميس، ورقة عبارة عن رؤية وطنية لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام وفقًا للاتفاقيات التي كانت وقعت سابقًا في القاهرة وبيروت.

وبحسب بيانٍ للفصائل الثمانية (حركة الجهاد الإسلامي، والجبهتان الشعبية والديمقراطية، وحزب الشعب، والمبادرة الوطنية، و"فدا"، والجبهة الشعبية - القيادة العامة، و"الصاعقة")، فإن هذه الورقة تأتي تماشيًا وتقاطعًا مع الجهود التي تبذلها مصر، مشيرةً إلى أن الأخيرة ستستأنف جهودها للمصالحة خلال الأسابيع المقبلة.

وأعربت الفصائل عن أملها في أن تشكل هذه الرؤية نقطة ارتكاز تساهم في وضع حد للانقسام.

ودعت الفصائل إلى تشكيل أوسع حالة التفاف شعبي وفصائلي ومؤسسي مع هذه الرؤية التي تعد خطوةً مهمةً لإنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام إلى الأبد، باعتبار أن الوحدة الوطنية ضرورة لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني وصوغ الاستراتيجية الوطنية لمواجهة الاحتلال ومخططاته التصفوية التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وأشارت الفصائل إلى أنها سلمت نسخًا من هذه الرؤية لمصر ووزير مخابراتها عباس كامل، وجامعة الدول العربية، والرئيس محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، مشيرةً إلى أن هذه الرؤية تتضمن جدولًا زمنيًا للبدء في إنجاز الاتفاق.

وأعلنت حركة حماس تسلم يحيى السنوار، قائد الحركة بغزة، من وفد يضم عددًا من قادة هذه الفصائل الرؤية الوطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام خلال لقاء جمعهم في مكتبه الخميس.

وعبر السنوار عن شكره وتقديره لقادة الفصائل لحرصها على تحقيق الوحدة الوطنية، وأبلغهم أن الحركة ستسلمهم الرد وتعلن موقفها من الرؤية المقدمة خلال الأيام القليلة المقبلة.