أبو سيف يطلق "مشاة لا يعبرون الطريق" في متحف محمود درويش

رام الله- "القدس" دوت كوم- أطلق الروائي د. عاطف أبو سيف، وزير الثقافة، مساء الأربعاء، روايته "مُشاة لا يعبرون الطريق" في متحف محمود درويش في مدينة رام الله، والتي يسرد فيها أبو سيف مأساة غزة ووجعها بقالبٍ كوميديٍّ فيه شيءٌ من البوليسية والفانتازيا.

وقام الروائي أحمد حرب بتقديم قراءة نقدية معمقة في الرواية، وأجرى حواراً مع الكاتب قبل أن يقوم أبو سيف بتوقيع نسخ من الرواية للحاضرين.

وصدرت الرواية عن دار الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، ووقعت في 205 صفحات من القطع المتوسط، وصمم غلافها الشاعر زهير أبو شايب، وكانت لوحة الغلاف للفنان الفلسطيني ابن غزة تيسير البطنيجي.

تستكمل رواية "مشاة لا يعبرون الطريق" المشروع الروائي لأبو سيف الذي أُنجز منه قبل ذلك ست روايات هي: ظلال في الذاكرة، وحكاية ليلة سامر، وكرة الثلج، وحصرم الجنة، وحياة معلقة، والحاجة كريستينا، كما أصدر ثلاث مجموعات قصصية آخرها "زمن درويش اليافاوي"، وكتب خمس مسرحيات تم تمثليها في غزة، منها "المصور" و"روميو وجوليت في غزة" و"ثلاثية السيد بيرفيكت".

كما كتب باللغة الإنجليزية "الزنانة تأكل معي"، والذي شكل يومياته خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع في العام 2014، وقدم للكتاب الفيلسوف الأميركي نعوم تشومسكي.

وترشحت روايته "حياة معلقة" للقائمة القصيرة لجائزة "بوكر" في العام 2015، وروايته "الحاجة كريستينا" للقائمة الطويلة لذات الجائزة في العام 2018. كما فازت روايته للفتيان المعنونة "قارب من يافا" بجائزة "كتارا" لرواية الفتيان، كما ترشح للقائمة القصيرة لجائزة "كتاب فلسطين" في لندن عام 2016.