ورشة حول السبل القانونية لمواجهة قرارات الاحتلال بمصادرة الاراضي

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- نظم مركز أبحاث الاراضي بالتعاون مع مديرية الحكم المحلي في محافظة نابلس، اليوم الخميس، ورشة عمل حول الأوامر والاخطارات العسكرية الإسرائيلية وسبل مواجهتها قانونيا.

وشارك في الورشة التي نظمت في قاعة بلدية قبلان حضرها رؤساء واعضاء الهيئات المحلية في بلدات وقرى قبلان والساويه واللبن الشرقيه ويتما وتلفيت واوصرين.

وجاء عقد الورشة ضمن مشروع حمايه الحق الفلسطيني في الأرض والسكن، الذي ينفذه المركز بتمويل من الاتحاد الاوروبي، ويغطي محافظتي نابلس وبيت لحم، حيث انشأ المشروع 22 وحدة مساعدة قانونية في المحافظتين، وتم تزويدها بأجهزة حاسوب ومعدات مساحة وكاميرات وذلك للتعامل مع الأوامر والاخطارات العسكرية الإسرائيلية المتعلقة بالارض والسكن.

والقى رئيس بلدية قبلان، المهندس نزار ابراهيم كلمة ترحيب، فيما القى ممثل مديرية الحكم المحلي المهندس المهندس طارق علاونه كلمة تحدث فيها عن أهمية المشروع في حماية الأرض الفلسطينية من الاستيطان.

من جهته، قدم مدير فرع نابلس في مركز أبحاث الأراضي المهندس محمود الصيفي، عرضاً مفصلا حول أنواع الأوامر العسكرية وكيفية التعامل معها وآلية الاعتراض عليها بشكل قانوني.

وتم خلال الورشة التعريف بدور وحدة المساعدات القانونية التي تم انشاؤها في بلدية قبلان في رصد ومراقبة وجمع المعلومات الميدانية المتعلقة بالانتهاكات الإسرائيلية للحقوق الفلسطينية في الأرض والسكن، وتقديم الدعم والمساندة للمتضررين المباشرين من تلك الانتهاكات الاسرائيلية.