إيداع مسؤول أكبر حزب سياسي في الجزائر الحبس المؤقت

الجزائر- "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- قضى المدعي العام لدى محكمة سيدي أمحمد في العاصمة الجزائرية بإيداع، محمد جميعي، الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، أكبر الأحزاب السياسية في الجزائر، الحبس المؤقت،

ومثل جميعي، صباح اليوم الخميس، أمام المدعي العام الذي أمر بحبسه في سجن الحراس، ليلتحق بذلك بسلفه جمال ولد عباس المسجون منذ عدة أسابيع.

ويواجه جميعي، حسب مصادر متطابقة، تهما تتعلق بإخفاء ملف إجراءات قضائية والمشاركة في إتلاف مستندات رسمية، إلى جانب التهديد والسب.

في سياق متصل، أمر المدعي العام بإيداع زوجة جميعي، الحبس المؤقت بتهمة انتحال صفة.