نتنياهو يعلن عدم مقدرته على تشكيل الحكومة وغانتس يؤكد رغبته بالرئاسة

رام الله- "القدس" دوت كوم- اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم (الخميس) بأنه غير قادر على تشكيل حكومة يمينية بعد أن تسبب الجمود السياسي إلى وصول الحزبين الرئيسيين في اسرائيل إلى طريق مسدود، فيما اعلن رئيس الحزب المنافس "ازرق ابيض" بيني غانتس، أنه يجب أن يكون رئيس حكومة الوحدة الوطنية التي يجب ان تنبثق من هذه الانتخابات.

وقال نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه ، بأنه دعا منافسه اللدود بيني غانتس إلى مقابلته "في أي ساعة خلال اليوم"، لإجراء مناقشات حول إمكانية تشكيل "حكومة وحدة" بالمشاركة مع أحزاب يمينية أخرى.

ودعا نتنياهو صباح اليوم معظم قادة الأحزاب اليمينية المتطرفة والكتل الارثوذكسية المتطرفة في القدس الذين وقعوا على وثيقة تعهد يدعمون فيها نتنياهو وحده فقط ليكون رئيس وزراء الحكومة المقبلة، للاجتماع والحوار مع غانتس.

وقال رئيس حزب "ازرق ابيض" قبل اجتماع مع كوادر حزبه للصحافيين "الاسرائيليون يريدون حكومة وحدة (...) اريد أن اشكل هذه الحكومة على أن اتولى رئاستها".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية محلية أن مسؤولا كبيرا في حزب أزرق أبيض بزعامة غانتس، رفض دعوة نتنياهو ووصفها بأنها "غزل سياسي".

وظهر بشكل واضح فوز حزب أزرق أبيض ب33 مقعدا بعد فرز 97 في المائة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية صباح اليوم ، فيما فاز حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو ب31 مقعدا.

ويحتاج الائتلاف الحكومي الإسرائيلي إلى 61 عضوا على الأقل للحصول على الأغلبية في البرلمان المؤلف من 120 مقعدا، ومع ذلك ، فشلت كل من كتل غانتس ونتنياهو في الحصول على مقاعد كافية لتشكيل ائتلاف حاكم ، مع ظهور حكومة وحدة كخيار محتمل.

وأدلى الإسرائيليون بأصواتهم يوم الثلاثاء الماضي للمرة الثانية خلال خمسة أشهر بعد فشل نتنياهو ، رئيس الوزراء الأطول في إسرائيل ، في تشكيل ائتلاف حاكم والدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة.