مستشفى المقاصد: نتعرّض لـ "هجمة غوغائية"

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال مستشفى المقاصد اليوم الخميس، إن مجموعة شبان من "جبل الطور" هاجموا عاملين في المستشفى، وكسّروا عددًا من أبوابه ونوافذه.

وأوضح المستشفى في بيان له، أن التهجّم على العاملين لفظيًا بالتهديد بالقتل والإيذاء، جاء على خلفيّة إجراءات عقابية اتخذها المستشفى بالإجماع، بحقّ أحد العاملين من الطور، لأسباب مهنية.

وأدان المستشفى "السلوك المنافي لكل عُرف وشرف وأخلاق" وحمّل الفعاليات المقدسية مسؤولية الدفاع عن المستشفى، مما يراد به من قبل "فئة غير مسؤولة وباغية" قامت بهذه "الهجمة الغوغائية" وفق البيان.

70383231_1686278944836966_9076836209505861632_o

من جهتها، قالت وزيرة الصحة مي الكيلة إن حماية مستشفيات القدس واجب وطني والاعتداء عليها جريمة، وأدانت ما تعرض له مستشفى المقاصد، اليوم.

وأضافت الوزيرة الكيلة أن مستشفيات القدس تمثل شكلاً من أشكال السيادة الفلسطينية في عاصمتنا المحتلة لذا فإن الحفاظ عليها هو حفاظ على الهوية الفلسطينية بالقدس، مشيرة إلى أن خدمات المستشفى المميزة ساهمت في تطوير القطاع الصحي الفلسطيني وإنقاذ آلاف الأرواح.

وأكدت وقوف القيادة السياسية والحكومة الفلسطينية بجانب مستشفيات القدس ودعمها الدائم لها رغم كل الظروف، مشيدة بالطواقم الطبية المميزة التي تعمل ليل نهار في خدمة أبناء شعبنا داخل تلك المستشفيات.