توقعات بحدوث انفراجة في أزمة إضراب المعلمين بالأردن

عمان- "القدس" دوت كوم- د ب أ- صرح عضو بمجلس نقابة المعلمين بالأردن بأن هناك توقعات بحدوث انفراجة، اليوم الخميس، في أزمة إضراب المعلمين المستمر منذ نحو أسبوعين.

وقال وزير التربية والتعليم وزير التعليم العالي وليد المعاني، إن اللقاء الذي جمع الفريق الوزاري مع ممثلين من مجلس نقابة المعلمين في الوزارة أمس "كان وديا وتم خلاله طرح القضايا العالقة بخصوص أوضاع المعلمين والإضراب الذي تنفذه النقابة".

ووفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) فقد حضر رئيس الوزراء عمر الرزاز جانبا من اللقاء، وتم التوافق على عقد لقاء جديد عصر اليوم في مقر الوزارة.

ونقلت "بترا" عن عضو مجلس نقابة المعلمين غالب أبو قديس القول إن "الاجتماع كان حواريا من الدرجة الأولى، وتم خلاله الاتفاق على تحسين الوضع المعيشي للمعلم، وتحسين مستوى العملية التربوية ومستوى الطالب".

وأكد استمرار الإضراب لحين التوصل إلى اتفاق نهائي بين الطرفين، وأضاف أن الحكومة أبدت إيجابية خلال اللقاء. وقال :"نتمنى أن يكون هناك شيء مطروح على طاولة الحوار ليوم غد ويرضي المعلم"، متوقعا أن "يكون هناك انفراج للأزمة يوم غد في حال تحققت مطالب المعلمين".

وأشار إلى أن الانفراج المتوقع يوم غد متعلق بالدرجة الأولى بعلاوة الـ50 بالمئة.

وفي سياق آخر، نقلت صحيفة "الغد" الأردنية اليوم، عن مصدر قضائي أن دوائر الادعاء العام في المحافظات تلقت شكاوى من أهالي الطلبة ضد النقابة لإضرابهم عن العمل، مشيرا إلى أن التحقيقات ما تزال جارية بشأنها، وستتخذ إجراءات قانونية مناسبة بعد الانتهاء من التحقيق.

كما نقلت عن الناطق الرسمي باسم النقابة نور الدين نديم القول إن "المجلس سيمثل اليوم أمام محكمة غرب عمان، التي تبدأ النظر بشكوى قدمها مواطنون ضد النقابة، بسبب إعلانها الإضراب المفتوح عن العمل".

وبدأ المعلمون في الأردن مطلع الأسبوع الماضي إضرابا مفتوحا عن العمل للمطالبة بزيادة في علاوة المهنة بـ 50 بالمئة على الرواتب الأساسية.

وجاء الإضراب بعد فشل لقاءات واجتماعات واتصالات، جرت بوساطة نيابية، بين نقابة المعلمين والحكومة.