"أزرق - أبيض" يجتمع لبحث تشكيل حكومة وحدة

القدس - "القدس" دوت كوم - يعقد حزب "أزرق- أبيض" الذي يتزعمه بيني غانتس، اليوم الخميس، أول جلسة له بعد الانتخابات في تل أبيب لمناقشة سيناريوهات الوضع السياسي.

وبحسب قناة مكان الإسرائيلية الناطقة بالعربية، فإن غانتس دعا أعضاء الحزب للاجتماع لتدارس كافة السيناريوهات والاحتمالات التي تقف أمام الحزب بخصوص الخطوات السياسية القادمة فيما يتعلق بتحديد هوية الحكومة الجديدة.

ولم يستبعد عضو الحزب تسفي هاوزر أن يتم في نهاية المطاف تشكيل حكومة وحدة وطنية، لأن ذلك ما يريده الجمهور بنظره. مضيفًا في الوقت ذاته "لا يمكن لشخص، قد تُقدم ضده لائحة اتهام، أن يرأس هذه الحكومة". في إشارة إلى بنيامين نتنياهو زعيم الليكود.

من جانبه قال دافيد بيتان من الليكود، إن حزبه لن يوافق على مبدأ التناوب على رئاسة الوزراء.

هذا ويجتمع رؤساء كتل اليمين لاستمرار النقاش حول خطواتهم المستقبلية.

وقالت رئيسة كتلة يمينيا "ايليت شاكيد" إنها لا تعارض انضمام غانتس، أو إسرائيل بيتنا أو العمل – غيشر، إليهم. معربةً عن أملها في عدم الذهاب إلى انتخابات ثالثة.