"اتحاد الحقوقيين العرب" يدعو إلى موقف حازم ضد إعلان نتنياهو ضم غور الأردن

الرياض- "القدس" دوت كوم- د ب أ- دعا "اتحاد الحقوقيين العرب" إلى موقف حازم لإدانة إعلان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو نيته ضم منطقة غور الاردن وشمال البحر الميت.

وقال الاتحاد، اليوم الاربعاء، إنه "تلقى بغضب واستنكار شديدين ، وهو يتابع عن كثب ما يجري علي الساحة العربية ، إعلان رئيس وزراء حكومة الاحتلال نتنياهو عن نيته ضم منطقة غور الاردن وشمال البحر الميت".

وأضاف الاتحاد، الذي يمثله في السعودية المحامي كاتب الشمري محامي المعتقلين السعوديين في معتقل جوانتانامو الأمريكي أن "هذا الإعلان الجائر يعد سابقة خطيرة وانتهاكا سافرا لكل الأعراف والمواثيق الدولية والذي يتعارض مع القرارات الصادرة من الأمم المتحدة ذات الصلة بالأراضي الفلسطينية المحتلة".

وأكد الاتحاد أن "كافة تلك الإجراءات والسياسات الاسرائيلية لاغية وباطلة ولا يعترف بها من حيث الشكل والمضمون بموجب احكام القانون الدولي والقرارات الصادرة بهذا الشأن وبخاصة قراري مجلس الأمن 242 و338".

ودعا الاتحاد الدول العربية والاسلامية للتضامن مع الشعب الفلسطيني في "تصديه لهذا الاعلان العدواني الجديد ، واتخاذ موقف عربي واسلامي حازم وموحد يكون كفيلا بإفشاله والحيلولة دون تحقيق أغراضه الدنيئة والذي يؤسس لسابقه خطيرة في العلاقات الدولية".

كما دعا المنظمات العربية والدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان وحريات الشعوب إلى حشد كل الطاقات وتوظيف جميع الامكانات لتكوين رأي عام عالمي علي الصعيدين السياسي والقانوني لإرغام نتنياهو علي التراجع عن هذا التصريح والرجوع عنه استجابة لإراده الرأي العام العربي والاسلامي واحتراما لقواعد القانون الدولي.

وكان الديوان الملكي السعودي أعلن الأسبوع الماضي رفضه رفضا تاما للقرارات الإسرائيلية ، وطالب بوضع خطة تحرك عاجلة وما تقتضيه من مراجعة المواقف تجاه إسرائيل بهدف مواجهة هذا الإعلان والتصدي له واتخاذ ما يلزم من إجراءات.