نتنياهو يعتبر نتائج الانتخابات منعطفا تاريخيا ويتعهد بتشكيل حكومة صهيونية قوية

القدس - "القدس" دوت كوم- اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فجر اليوم الأربعاء النتائج الأولية لانتخابات الكنيست التي عقدت الثلاثاء تشكل "منعطفا تاريخيا إزاء ما تواجهه إسرائيل من مخاطر"، متعهدا بـ"تشكيل حكومة صهيونية قوية ومخلصة للصهيونية ولدولة الشعب اليهودي -إسرائيل".

جاء ذلك في سياق خطاب ألقاه أمام أنصاره أشاد فيه بأداء حزبه الليكود في الانتخابات، لكنه لم يصل إلى حد إعلان الفوز.

وقال نتنياهو:"خضنا معركة كان فيها الإعلام ضدنا وعملنا سويا"، داعيا أنصاره إلى التريث وانتظار النتائج النهائية.

وشدد نتنياهو على أن "هناك أمر واحد واضح هو أن إسرائيل تتواجد في منعطف تاريخي وفرص كبيرة وتحديات كبيرة والتهديد الإيراني الذي نستمر في التصدي له (..) حققنا آمنا وعلاقات سياسية واقتصادية قوية لم تحدث في السابق، ونريد لها أن تستمر".

وتطرق نتنياهو لـ"صفقة القرن" الأمريكية للسلام بين إسرائيل والفلسطينين المزمع الإعلان عنها قريبا ووجوب وجود حكومة قوية قادرة على إدارة المفاوضات لما فيه مصلحة دولة إسرائيل.

وقال: "خطة صفقة القرن التي سينشرها صديقي رئيس الولايات المتحدة (دونالد) ترامب وطريقة إدارة المفاوضات التي سترسم ملامح إسرائيل المستقبلية، بحاجة لأن تقودها حكومة قوية مستقرة وصهيونية تضمن إسرائيل كدولة الشعب اليهودي".

وشكك نتنياهو بشرعية أي حكومة إسرائيلية قد تتحالف مع الأحزاب العربية -- في إشارة لحزب كاحول لافان--وتدير مفاوضات سلام.

وقال:"لن تكون هناك حكومة تستند إلى أحزاب عربية غير صهيونية ترفض الاعتراف بهوية الدولة اليهودية وتتعاطف مع الإرهابيين الذين يقتلوننا" في إشارة إلى القائمة العربية المشتركة التي شاركت في الانتخابات.

وأعرب نتنياهو عن ثقته بأنه ما زال يحذوه الأمل بتشكيل حكومته الخامسة.

وقال:"ساتواصل مع كل شركاء الليكود من أجل تحقيق هذه الأهداف. وسندخل في مفاوضات لتشكيل حكومة صهيونية قوية. حكومة مخلصة للصهيونية. هذا أمر الساعة، دولة إسرائيل دولة الشعب اليهودي".