نتنياهو خسر وغانتس لم يفز.. والقائمة المشتركة: نتائج جيدة تبشر بمرحلة جديدة

القدس - "القدس" دوت كوم - صحيفة القدس - يتضح من نتائج العينات التي نشرتها قنوات التلفزة الاسرائيلية للانتخابات العامة التي جرت امس، تفوق حزب «أزرق - أبيض» بزعامة بني غانتس على حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو حيث حصل الاول في العينات الثلاث ما بين ٣٣ - ٣٤ مقعدا فيما حصل الليكود على ٣١ - ٣٢ مقعدا بينما حصلت القائمة المشتركة في العينات الثلاث ما بين ١١ - ١٣ مقعدا.

ويتضح من عينات لصناديق الاقتراع نشرتها صحيفة «معاريف» الإسرائيلية حصول "أزرق أبيض" على 34 مقعدا مقابل 33 مقعدا لليكود. أما نتائج عينة صحيفة «يديعوت أحرونوت » فقد تساوى الحزبان بـ ٣٢ مقعدا لكل منهما.

وحصل حزب افيغدور ليبرمان، وزير الامن السابق، «اسرائيل بيتنا»، بموجب العينات الثلاث على ٨ - ١٠ مقاعد، فيما لم يجتز حزب «عوتسماه - يهوديت» المتطرف نسبة الحسم. كما حصل حزب "يمينا" برئاسة اييلت شاكيد على 6- 8 مقاعد.

وحصل كا من "المعسكر الديمقراطي" و"العمل -جيشر" على 5-6 مقاعد لكل منهما، بيمنا حصل حزبا شاس و يهدوت هتوراة المتدينان على 7-8 مقاعد.

ويتضح ان مجموع كتل اليمين حصلت على 54- 57 مقعدا فيما كتل «الوسط - اليسار» حصلت على 58 مقعدا ويبقى مفتاح تشكيل الحكومة بيد ليبرمان.

يذكر ان نتائج اولية ستظهر فجر اليوم فيما النتائج النهائية الرسمية تعلن بعد عدة ايام.

وسيبدأ غدا الخميس إحصاء اصوات جنود الجيش الاسرائيلي.

حكومة وحدة..

وقال محللون اسرائيليون انه بناء على نتائج العينات فقد خسر نتنياهو لكن غانتس لم يفز بسبب صعوبة تشكيل ائتلاف حكومي يحظى بـ (٦١) مقعدا من أصل ١٢٠ مقعدا في الكنيست.

ويميل المحللون الى ان هذه النتائج تشير الى أن السيناريو الأرجح هو تشكيل حكومة وحدة بين الليكود وأزرق - أبيض وحزب ليبرمان «اسرائيل بيتنا».

القائمة المشتركة تعرب عن رضاها..

وقد أعربت القائمة المشتركة، مساء امس، عن رضاها من نتائج عينات الاستطلاع الميدانية التي نشرتها القنوات الإسرائيلية، فور إغلاق صناديق الاقتراع، والتي منحت القائمة المشتركة من 11 حتى 13 مقعدا في الكنيست الـ22.

واعتبر رئيس قائمة التجمع الوطني الديمقراطي والمرشح الثاني في القائمة المشتركة، النائب د. إمطانس شحادة، أن هذه النتائج التي أظهرت تراجعا لقوة اليمين وفشل حزب "عوتسما يهوديت" الكاهاني في تجاوز نسبة الحسم، تبشر نهاية عهد رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

وأضاف أن "الجماهير العربية أظهرت مسؤولية ولبت النداء وهي جماهير تطمح للنصر وتفخر بقيادتها"، مؤكدا أن "التجمع أبدى مسؤولية وقدم تضحيات من أجل تحقيق هذا الإنجاز الذي صنعته الوحدة".

وتابع أنه "بكبرياء أبناء الشعب الأصلاني نواجه الهجوم علينا كمجتمع فلسطيني"، واعتبر أن حصول المشتركة على 13 مقعدًا "إنجازًا للمجتمع العربي الذي دافع بذلك عن مصالحه وعن وجوده، ووقف سدًا أمام الهجمات التحريضية التي قادها اليمين الصهيوني مؤخرًا".

وأشار شحادة إلى أن النتائج تؤكد أن عهد نتنياهو انتهى، وتوقع أن تكون المرحلة المقبلة، مرحلة جديدة من العمل السياسي الجماعي للأقلية العربية الفلسطينية في الداخل".

وردا على سؤال الصحافيين حول إمكانية توصية "المشتركة" على مرشح "ازرق - ابيض"، بيني غانتس، لتشكيل الحكومة المقبلة، قال رئيس القائمة، أيمن عودة، إنه "ينتظر هاتفا من غانتس، للحديث معه حول قانون القومية وقانون كمينتس ورؤيته حول سبل القضاء على العنف في المجتمع العربي".

وأضاف "مرة أخرى اتحدنا ووصلنا إلى 13 مقعدا ورفعنا نسبة التصويت في البلدات العربية. واثقون من أن نتنياهو لن ينجح بتركيب الحكومة، ونحن في القائمة سنجلس معا وسنتخذ القرار المناسب في الأيام القادمة".

واعتبر أن "الشيء المهم هو أن الجماهير العربية التي حرض ضدها نتنياهو هي التي أطاحت به وبحكمه وأصبح القوة الثالثة في البرلمان".

وتابع أنه "أكدنا منذ البداية، أن ردنا على التحريض الموجه والعنصرية التي أظهرها نتنياهو ستكون في الصناديق، وهذا ما كان".

شاكيد وبينيت ينفصلان عن حزب" يمينا الموحد"..

وفي وقت لاحق، اعلن اييلت شاكيد و نفتالي بينيت انفصالهما عن حزب" يمينا الموحد" مع البيت اليهودي "رافي بيرتس" وبتسلئيل سمويرتش ليشكلا قائمتين منفصلتين في الكنيست.

وقال مقربون من نتنياهو انه فضل البقاء مساء امس مع اسرته في منزله وبدون مستشاريه، بانتظار صدور النتائج الرسمية الاولية رافضا الاعتماد على نتائج العينات.

نسبة التصويت افضل من الانتخابات السابقة..

وكانت صناديق الاقتراع اغلقت عند الساعة العاشرة من مساء امس، وبلغت نسبة التصويت حتى الساعة الثامنة 63.7%، بنسبة أعلى وصلت إلى 4% مقارنةً بالفترة ذاتها من الانتخابات السابقة.

ووفقًا للقناة 12 العبرية، فإنه تم عند الساعة الثامنة إغلاق عدد من مراكز الاقتراع في بلدات وقرى صغيرة، بالإضافة إلى السجون.

وخاضت الانتخابات 29 قائمة بعد انسحاب عدد منها، ،وكانت في الانتخابات الأخيرة 40 قائمة.

وجاءت انتخابات الثلاثاء بعد خمسة أشهر فقط على انتخابات نيسان. حيث فاز حزب "الليكود" بزعامة نتنياهو آنذاك ب35 مقعدا، فيما فاز تحالف غانتس ب35 مقعدا. وكُلّف نتانياهو تشكيل الحكومة، لكنه فشل في تشكيل ائتلاف.

ويدعو ليبرمان الى تشكيل حكومة وحدة وطنية بين نتانياهو وغانتس.

وفي أول تصريح له بعد اعلان نتائج العينات، دعا ليبرمان الرئيس الاسرائيلي الى عدم الانتظار ، والاجتماع بكل من نتنياهو وغانتس غدا لبحث تشكيل حكومة وحدة وطنية.