تجدد الاشتباكات بين القوات الحكومية والحوثيين في أطراف الحديدة باليمن

صنعاء- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- تجددت الاشتباكات العنيفة اليوم الثلاثاء بين القوات الحكومية والحوثيين في الأطراف الشرقية لمدينة الحديدة الساحلية غربي اليمن.

وقال مصدر محلي مسئول لوكالة أنباء "شينخوا"، إن اشتباكات عنيفة تجددت اليوم في الأطراف الشرقية من مدينة الحديدة عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته.

وأضاف "الاشتباكات تتركز في منطقة كيلو 16، وقرب مستشفى 22 مايو، وشارع 7 يوليو، ومناطق أخرى إلى الجهة الشرقية من المدينة".

وأكد أن انفجارات عنيفة تسمع في مناطق الاشتباكات التي يستخدم فيها مختلف الأسلحة.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات مستمرة، وانها تجددت عقب تبادل القصف بين الجانبين في أطراف المدينة.

وتبادلت القوات الحكومية والحوثيين الاتهامات بالقصف.

وذكر بيان لقوات العمالقة (حكومية) أن "مليشيات الحوثي قصفت مواقع متفرقة تابعة للقوات المشتركة شرق مدينة الحديدة مستخدمة الأسلحة الثقيلة والقذائف المدفعية".

من جانبها، قالت جماعة الحوثي "إن قوى العدوان استهدفت بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة على قرى المواطنين في منطقة كيلو 16".

وكانت قد رعت الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي اتفاقا بين الاطراف اليمنية في السويد، تضمن وقف العمليات العسكرية في الحديدة.

وأعلنت الأمم المتحدة دخول وقف اطلاق النار في الحديدة في 18 ديسمبر 2018، الا أن خروقات مستمرة تشهدها المحافظة وسط تبادل الاتهامات من الجانبين.