بومبيو إلى السعودية، وواشنطن تؤكد: الهجوم تم من الأراضي الإيرانية

واشنطن- "القدس" دوت كوم ووكالات- أفاد مسؤول أميركي وكالة فرانس برس، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة باتت متأكدة بأن الهجوم الذي استهدف منشآت نفط سعودية، السبت الماضي، تم من الأراضي الإيرانية، وقد استخدمت فيه صواريخ عابرة.

وتابع هذا المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الادارة الأميركية تعمل حالياً على إعداد ملف لإثبات معلوماتها وإقناع المجتمع الدولي، خاصة الأُوروبيين بذلك، خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الاسبوع المقبل في نيويورك.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت واشنطن متأكدة من أن الصواريخ أطلقت من الأراضي الإيرانية، أجاب المسؤول "نعم".

وأكد المسؤول أن أجهزة الاستخبارات الأميركية لديها القدرة على تحديد الجهة التي أطلقت منها الصواريخ، إلا أنه رفض الكشف عن عدد الصواريخ التي أطلقت.

وقال: "لن أخوض في مثل هذه التفاصيل".

بومبيو سيتوجه اليوم للسعودية لبحث الرد على الهجمات

من جهة أُخرى، قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، الثلاثاء، إن وزير الخارجية مايك بومبيو سيتوجه، الثلاثاء، إلى السعودية لبحث الرد على الهجمات التي استهدفت منشأتين تابعيين لشركة أرامكو النفطية.

وأكد بنس أن الجيش الأمريكي "مستعد"، للرد على الهجمات مشيراً إلى أن الاستخبارات الأمريكية "تعمل الآن على مراجعة كل الأدلة المتعلقة بهجمات أرامكو"، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز عربية".

يأتي ذلك بعد تقرير نشرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عن تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الإرهابي، مشيرة إلى أن مصدر الهجوم كان قاعدة إيرانية قريبة من العراق.

ونقلت الشبكة عن مصدر في التحقيقات قوله إن الصواريخ أطلقت فوق العراق، والتفت فوق الكويت وصولاً إلى منشأتي النفط، لإخفاء مصدر إطلاقها.

وأضاف المصدر أن بعض الصواريخ فشلت في إصابة أهدافها وسقطت في الصحراء قبل الوصول إلى وجهتها، وقال إنه "لا مؤشرات على الإطلاق أن هذه الصواريخ جاءت من جنوب السعودية، خاصة اليمن".

وكانت ميليشيات الحوثي تبنت الهجوم الذي استهدف شركة أرامكو بطائرات مسيرة، لكن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أكد أن النتائج الأولية للتحقيقات في الهجوم تشير إلى أنه لم ينفذ من الأراضي اليمنية.