كلبة أطلق عليها النار 17 مرة وتعمل الآن في مساعدة البشر

رام الله-"القدس"دوت كوم- على الرغم من الفظائع التي ارتكبها البشر بحق هذه الكلبة، إلا أنها لم تفقد ثقتها بهم، وهي الآن تساعد الكثير من الناس لتخطي المحن التي يواجهونها.

تعرضت الكلبة "ميغي" البالغة من العمر خمس سنوات، إلى العديد من الأحداث المأساوية في حياتها، حيث تعرضت للضرب في لبنان عندما كانت حاملا، وأطلق عليها الرصاص 17 مرة من مسدس، مما أدى إلى فقدان وعيها بشكل تام، وإصابتها بشكل خطير.

وقد تم العثور عليها مربوطة بصندوق ومقطوعة الأذن، باللإضافة إلى أن فكها قد كسر.

وكان الشخص الذي عثر عليها قد كتب منشور على وسائل التواصل الاجتماعي طالبا المساعدة، حيث لبت فتاة من لندن النداء، ومن خلال صندوق "الأرواح البرية"، تم إنقاذ الكلبة. وأجريت لها العديد من العمليات قبل أن تعثر على عائلة جديدة، ولكن لم يستطع الأطباء أن ينقذوا بصر الكلبة.

وأصبحت ميغي حيوانا مشهورا في انجلترا، حيث قامت المالكة الجديدة بفتح صفحة لها على موقع "انستغرام"، وتمتلك الآن أكثر من 250 ألف متابع.