الأسهم المالية الأمريكية تتراجع بسبب الآثار المحتملة للهجمات على منشآت نفط سعودية على الاقتصاد العالمي

نيويورك- "القدس" دوت كوم- شينخوا- تراجعت الأسهم المالية الأمريكية، أمس الإثنين، نتيجة تأثر الأسواق بالهجمات بالطائرات المسيرة على منشآت نفط بالسعودية خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي 142.70 نقطة، أو 0.52%، إلى 27,076.82. وهبط مؤشر ستاندر آند بورز 500، بـ9.43 نقطة، أو 0.31%، ليصل إلى 2,997.96. وهبط مؤشر ناسداك المركب 23.17 نقطة، أو 0.28%، ليكون عند 8,153.54.

وانتهت 11 قطاعا رئيسيا ضمن مؤشر ستاندر آند بورز 500، منخفضة، وهبط قطاعا المواد والاستهلاك الاختياري بـ1.63% و1.31% على التوالي، وكانا بقيادة الأسهم الهابطة. ولكن قطاع الطاقة ارتفع 3.29%، على عكس الأسهم الأخرى.

وشهدت أسعار النفط زيادة ملحوظة يوم الإثنين، لأن هجمات نهاية الأسبوع على منشآت النفط السعودية قد سببت تعثرا في إنتاج النفط بالمنطقة، الأمر الذي اثار أيضا مخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

واقفلت أسهم شركة جنرال موتورز منخفضة 4.25%، وسط ترقب حذر ناجم عن تعثر مفاوضات الشركة مع اتحاد عمال قطاع السيارات.

وفي ظل هذه الأوضاع، تقف سوق المال في وول ستريت بانتظار إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المرتقب حول معدلات الفائدة، حيث من المقرر إعلانها بعد ظهر الأربعاء.