نتنياهو يتعهد بضم جميع مستوطنات الضفة الغربية بعد الانتخابات

القدس - "القدس" دوت كوم- أعلن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، أنه يعتزم ضم جميع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة إذا فاز في انتخابات يوم الثلاثاء.

وقال لراديو الجيش "إنني أعتزم فرض السيادة الإسرائيلية على جميع الكتل والمستوطنات والمواقع ذات الأهمية للتراث والديانة اليهودية".

وأضاف:"أن مستوطنات مثل كريات أربع بجانب مدينة الخليل الفلسطينية ستكون جزءًا أساسياً من دولة إسرائيل".

وأوضح نتنياهو أنه أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخطته، مشيرا إلى أن البيت الأبيض سيقدم خطته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين "بعد فترة وجيزة من الانتخابات".

وتأتي تصريحات نتنياهو عشية الانتخابات البرلمانية المقررة غدا الثلاثاء.

وكان نتنياهو قد تعهد بنفس الأمر قبل انتخابات إسرائيل في أبريل 2019، لكنه لم يتخذ أي خطوات للقيام بذلك.

وكثف نتنياهو، الذي يشارك في حملة إعادة الانتخابات، خطابه اليميني على مدار الأيام الماضية، موجها إياه إلى قاعدته الانتخابية اليمينية.

وتعهد نتنياهو في الأسبوع الماضي بضم غور الأردن وشمال البحر الميت ومناطق في الضفة الغربية إلى سيادة إسرائيل في حال انتخابه رئيسا للحكومة المقبلة.

وكرر رئيس الوزراء الإسرائيلي تصريحاته الأحد خلال جلسة الحكومة الأسبوعية، التي أقيمت في غور الأردن.

وأثارت تصريحات نتنياهو إدانات فلسطينية ودولية، إذ قالت القيادة الفلسطينية إن مثل هذه الخطوة سوف تلغي فعليًا اتفاقات السلام المؤقتة في التسعينيات.

وقال مكتب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن هذه الخطوات إذا تم تنفيذها "ستشكل انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي".

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية، بالإضافة إلى قطاع غزة في حرب عام 1967 قبل أن تنسحب من القطاع في عام 2005.