البنوك الأمريكية تتقدم على نظيراتها الأوروبية

فرانكفورت- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أظهرت دراسة أجرتها شركة إرنست ويونج (EY) الاستشارية التجارية نشرت في فرانكفورت اليوم الاثنين أن البنوك الأمريكية تتقدم على نظيراتها الأوروبية، حيث تحقق أرباحا تفوق بكثير المؤسسات المالية على الجانب الآخر من المحيط الأطلسي.

وخلال النصف الأول من عام 2019، حققت أكبر 10 بنوك أمريكية معا عائدات تزيد أكثر من ضعفين ونصف ضعف ما حققته نظيراتها الأوروبية، كما أن الفجوة آخذة في الاتساع، وفقا للدراسة.

وحققت أكبر 10 مؤسسات مالية في أوروبا، على أساس القياس بالأصول، أرباحا بلغت نحو 26.4 مليار يورو (29.2 مليار دولار) في النصف الأول من هذا العام، أي ما يقل بنسبة 6% تقريبا عن العام السابق.

وعلى النقيض من ذلك، حققت أكبر 10 بنوك أمريكية أرباحا تقارب 70 مليار يورو، بزيادة 0.6% عن النصف الأول من عام 2018 . وحقق بنك جيه بي مورجان أرباحا بلغت 16.6 مليار يورو خلال النصف الأول.

وفي أعقاب الأزمة المالية 2008-2007 التي بلغت ذروتها مع انهيار بنك ليمان براذرز في أيلول/سبتمبر 2008، أدخلت الإدارة الأمريكية أموالا مباشرة في بنوكها.

وينظر العديد من الاقتصاديين إلى هذا الإجراء على أنه يشجع التعافي السريع نسبيا للنظام المالي الأمريكي، بالمقارنة مع نظيره الأوروبي.

ويُنظر إلى الطبيعة المتفتتة للسوق الأوروبية، حيث يتنافس عدد كبير من البنوك على العملاء، كعامل آخر، وكذلك أسعار الفائدة المنخفضة للغاية في منطقة اليورو.

ووجدت الدراسة التي أجرتها مؤسسة EY أن البنوك الأمريكية، بقياس قيمتها في البورصات، تزيد قيمتها بكثير عن نظيراتها في أوروبا.