قادة تركيا وروسيا وإيران في "قمة ثلاثية" حول إدلب السورية

اسطنبول- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- يجتمع زعماء تركيا وروسيا وإيران، اليوم الإثنين، في قمة حول سورية تركز على محافظة إدلب التي يسيطر عليها المتمردون، والتي أجبرت المعارك العنيفة فيها مئات الآلاف على الفرار وتهدد بإنهاء الهدنة المتعثرة.

وسيستضيف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني في أنقرة في اجتماع القمة الثلاثي الخامس.

وتعتبر القوى الإقليمية الثلاث "الدول الضامنة" لعملية السلام في أستانا التي أطلقت في كازاخستان في كانون ثان/يناير 2017 لإنهاء الحرب السورية، وتهدف إلى اكمال الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لتسوية النزاع.

يشار إلى أن يوم غد الثلاثاء يصادف ذكرى مرور عام على اتفاق تركيا وروسيا على إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول إدلب- بما في ذلك أيضا المحافظات المجاورة اللاذقية وحماة وحلب- لإبقاء الهجمات السورية بعيدة.

لكن في 30 نيسان /أبريل الماضي، بدأت القوات السورية، بدعم من القوة الجوية الروسية، بقصف إدلب ومناطق المتمردين في حماة. وتقول الأمم المتحدة إنه خلال الأشهر الأربعة التي تلت ذلك، قتل 1089 مدنيًا ونزح أكثر من 400 ألف داخل وحول المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب.