هونغ كونغ: استهداف مكاتب الحكومة بالقنابل والشرطة تبدأ عمليات لتفرقة المتظاهرين

هونغ كونغ-"القدس"دوت كوم- (شينخوا)- أشعل متظاهرون راديكاليون حرائق في منطقة أدميرالتي، وألقوا قنابل حارقة على مكاتب الحكومة في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، وخربوا محطات مترو هونغ كونغ، ظهر اليوم الأحد، بعد عودة تجمع غير قانوني مرة أخرى إلى أعمال العنف.

وبعد إندلاع أعمال العنف، بدأت شرطة هونغ كونغ عمليات لتفرقة المتظاهرين بمناطق أدميرالتي.

وخلال تجمع غير قانوني في جزيرة هونغ كونغ، احتل المتظاهرون عددا من الطرق الرئيسية، مما أدى إلى تعطل حركة المرور على نحو خطير.

وهشم بعض المتظاهرين الراديكاليين الزجاج في محطة مترو وان تساي والحقوا اضرارا بمحطة مترو أنفاق أدميرالتي وأغلقوا مخارجه وألقوا حجارة ومولوتوف في مناطق حول مقر حكومة منطقة هونغ كونغ الادارية الخاصة والمباني التابعة للمجلس التشريعي.

وأظهرت لقطات نقلها التلفزيون بعض المتظاهرين الراديكاليين وهم يشعلون النار في العلم الوطني الصيني في المنطقة.

وأصدرت سكرتارية المجلس التشريعي تحذير باللون الأحمر ظهر اليوم وطلبت من جميع الأشخاص إخلاء مبنى المجلس التشريعي على الفور.

وذكرت إدارة مترو الأنفاق أن محطة أدميرالتي أغلقت بسبب تصعيد مفاجئ في الوضع بالقرب من المحطة وجرى إغلاق عدد من محطات الأنفاق في جزيرة هونغ كونغ.

وقالت الشرطة إن المتظاهرين الراديكاليين شاركوا في تجمهر غير قانوني وهددت أفعالهم سلامة جميع المواطنين الموجودين في الموقع على نحو خطير وحثتهم على التوقف عن أفعالهم غير القانونية على الفور.