حزب "نوعام" يعلن انسحابه من الانتخابات الإسرائيلية قبل 48 ساعة من فتح صناديق الاقتراع

رام الله- "القدس" دوت كوم- شينخوا- أعلن حزب " نوعام الديني اليميني المتطرف" اليوم الأحد، نيته عدم الاستمرار في الترشح والمشاركة في الانتخابات البرلمانية "الكنيست"، الإسرائيلية قبل 48 ساعة من فتح صناديق الاقتراع.

وجاء إعلان الحزب في بيان صحفي عممه على وسائل الإعلام.

وقال البيان، " بعد حملة انتخابية استمرت لشهرين والتي ضمت حملة كبيرة لجمع توقيعات المؤيدين بالحزب قرر الانسحاب باللحظة الأخيرة والبدء بالاستعدادات للمعركة الانتخابية القادمة".

وأشار، إلى أن القرار جاء " نزولًا عن رغبة المرجعيات الدينية للحزب التي إرتأت عدم المشاركة بالمعركة الإنتخابية الحالية".

وكان حزب "نوعام" قد نجح في تجنيد 70 ألف صوت انضموا لصفوفه في حين يحتاج الحزب للحصول على 120 ألف صوت على الأقل من أجل تخطي نسبة الحسم البالغة 2.75% من مجمل الأصوات أو ما يعادل 4 مقاعد من أصل 120 مقعدا هي مجموع عدد المقاعد التي تشكل البرلمان "الكنيست" الاسرائيلي.

وحسب البيان، فإن قادة الحزب لم يدعوا للتصويت لأحد الأحزاب اليمينية المتنافسة.

من جهته علق حزب "عوتسماه يهوديت" الذي يتنافس على نفس شريحة المصوتين من أنصار اليمين الإسرائيلي المتطرف على انسحاب نوعام، :" فزنا بالانتخابات"

وأضاف الحزب في بيان، أن " البديل لمصوتي حزب "نوعام " ليس حزبا يمينيًا أو الأحزاب الدينية المتزمتة بل حزب "عوتسماه يهوديت".

وأشارت معظم استطلاعات الرأي الأخيرة التي جرت نهاية الأسبوع الماضي إلى تخطي حزب "عوتسماه يهوديت" نسبة الحسم المطلوبة للدخول للبرلمان والحصول على أربعة مقاعد التي يمكنها أن تغير - في حال صدقت استطلاعات الرأي- خارطة التوزيعة السياسية في البرلمان الاسرائيلي بين معسكري اليمين ومعسكر الوسط واليسار.

وفي حال ثبت ذلك فإنه يقرب رئيس الحكومة الحالية بنيامين نتنياهو، أكثر من إمكانية تشكيل حكومته اليمينية الخامسة في 18 سبتمبر الجاري أي بعد يوم من الانتخابات.