مسيرة ومهرجان في برقين تضامناً مع الأسرى المضربين

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- نظمت عائلات الأسرى المضربين عن الطعام مسيرة ومهرجاناً تضامنياً في بلدة برقين، طالبوا من خلاله بالإفراج الفوري عنهم وتعزيز الجراك الجماهيري والرسمي لنصرتهم.

وجابت المسيرة شوارع البلدة، ورفع المشاركون فيها صور أسرى محافظة جنين المضربين: طارق قعدان وسلطان خلف وناصر الجدع، كما رددوا الهتافات التي حيت صمودهم وثباتهم وحذرت الاحتلال من المساس بهم.

واعتصم المشاركون في ساحة منزل الاسير المهندس سلطان خلف في برقين، وأُلقيت عدة كلمات، استعرضت أوضاع المضربين الذين دخلوا مرحلة الخطر، وتدهورت اوضاعهم الصحية، فيما تمارس إدارة السجون بحقهم سياسة العزل والعقاب والحصار والضغوط، إضافة إلى منع زيارتهم.

وحيا المتحدثون صمود المضربين وثباتهم، مؤكدين أن إرادتهم أقوى من الاحتلال وسجونه، وقادرة على انتزاع حريتهم وتحقيق الانتصار، منددين بالاحتلال وسياساته، وانتقدوا بشدة تقصير القوى والفصائل والمؤسسات وعدم قيامها بدورها ومسؤولياتها الوطنية تجاه هذه الكوكبة من المناضلين.

ودعا الجميع إلى وقفة وطنية وشعبية جادة ومسؤولة، وإعلان النفير العام في الوطن لتعود قضية الأسرى على رأس سلم الأولويات.