خوري والنتشة يطلعان على أوضاع البدو في منطقة جبل البابا... والنتشة يزور عائلة الشهيد ابورومي ويتفقد بنايتي أبو زياد وبصة المهدومتين

العيزرية – "القدس" دوت كوم- اكد الوزير د. رمزي خوري رئيس الصندوق القومي لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس والأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة على أهمية تعزيز صمود المواطنين الفلسطينيين على ارضهم وخاصة في القدس واكنافها حيث تتعرض لعملية تهويد شاملة تستهدف الأرض والانسان في ان واحد .

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية مشتركة للوزير خوري واللواء النتشة للسكان البدو في جبل الباب على تخوم العيزرية ، حيث التقيا مع الشيخ أبو مصعب مزارعة شيخ عرب الجهالين واستمعا منه الى شرح مفصل حول الظروف المعيشية للسكان البدو في هذه المنطقة والمضايقات الاحتلالية التي يتعرضون لها من اجل ترحيلهم عنها .

وتطرق المجتمعون الى الحرب الشرسة التي تشنها إسرائيل على السكان البدو في المناطق المصنفة " سي" ، مشيرين الى ما جرى في منطقة الخان الأحمر وفي قرية "احفاد يونس" وفي كافة هذه المناطق التي يشكل البدو مصدر حماية لها من الاستيطان اليهودي المستشري كالسرطان في الأراضي الفلسطينية .

وحيا الوزير خوري واللواء النتشة صمود أهلنا البدو في هذه المعركة الوجودية ، مشيرين الى استعدادهم لتقديم ما يلزم لتعزيز هذا الثبات من جانب والعمل على توفير مظلة حماية لهم من كافة الجهات ذات العلاقة محليا وعربيا ودوليا .

وشارك في الزيارة الى جانب الوزير خوري واللواء النتشة كل من : القاصد الرسولي وسفير فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية ومدير عام اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس اميرة حنانيا والأب ابراهيم فلتس ووفد المؤتمر الشعبي وجمال بصة امين سر "فتح" في العيزرية وعصام فرعون رئيس البلدية .

من جهة أخرى زار اللواء النتشة والوفد المرافق له من المؤتمر الوطني الشعبي للقدس والتنظيم والبلدية ، عائلة الشهيد نسيم أبو رومي في بلدة العيزرية والتقى مع والده واستمع منه الى ظروف استشهاد نجله محملا السلطات الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تصفيته ومطالبا محكمة العدل الدولية بمحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين .

وقدم اللواء النتشة التعازي لوالد وعائلة الشهيد أبو رومي واكد ان جيش الاحتلال تعمد قتل هذا الشاب على الرغم من انه كان بالإمكان اعتقاله بدلا من تصفيته ، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته إزاء توفير الحماية الدولية لابناء شعبنا الذين يتعرضون للقتل العمد والاعتقال والتنكيل على ايدي جنود الاحتلال وعلى مرأى ومسمع من العالم اجمع .

في السياق ذاته ، التقى اللواء النتشة في دار البلدية مع رئيسها عصام فرعون واستمع منه الى شرح حول عمل البلدية في مناطق تغص بالسكان وبالقضايا اليومية الملحة التي تحتاج الى معالجات مهنية ، مشيدا بمتابعة واهتمام المؤتمر الشعبي بالمناطق المقدسية الواقعة خلف جدار الفصل العنصري .

كما تفقد اللواء النتشة والوفد المرافق له من المؤتمر ، بنايتي أبو زياد وبصة المهدومتين من قبل سلطات الاحتلال . ووعد بتقديم المساعدة لهما وتوجيه رسائل لكافة الجهات المختصة عربيا ودوليا من اجل تأمين المساعدة للعائلتين اللتين تكبدتا خسائر فادحة اثر عملية الهدم غير القانونية .

كما تم الاتفاق على عقد جلسة خلال الايام المقبلة بين اللواء النتشة والعائلتين وقيادة "فتح" في المنطقة من اجل بحث هذه القضية بشكل موسع وتحديد الجهات التي يمكن التوجه اليها للمساعدة القانونية والمالية للتعويض عن الخسائر التي لحقت بالعائلتين .