علماء الفلك الصينيون يكملون ما يزيد 71 % من مشروع رصد درب التبانة

بكين-"القدس"دوت كوم- (شينخوا)- أكمل علماء الفلك الصينيون حوالي 71.4 في المائة من مشروع ضخم لرسم صورة لمجرة درب التبانة الشاسعة، وفقا لمحطة تشينغهاي لمرصد الجبل الأرجواني التابع للأكاديمية الصينية للعلوم .

وقال لو دنغ رونغ، المهندس البارز في المحطة، إن من المتوقع أن يستغرق 4 إلى 5 سنوات لإنجاز كامل المشروع، الذي يسمى بـ"لوحة التمرير المصورة لدرب التبانة" وقد أطلق منذ عام 2011 .

وحسب علماء الفلك الصينيون، يهدف مشروع لوحة التمرير المصورة لدرب التبانة إلى كشف التوزيع والهيكلة والخصائص الفيزيائية للسحب الجزيئية للحصول على صورة شاملة نسبيا لهيكلة درب التبانة.

وقال لو إن "المشروع سيغير معرفتنا للمجرة ".

وتم تطبيق أعمال الرصد للمجرة من قبل تلسكوب أمواج ميليمترية بقطر 13.7 متر في صحراء على ارتفاع 3200 متر عن سطح البحر في مقاطعة تشينغهاي بشمال غربي الصين .

ويعد هذا التلسكوب أكبر تلسكوب راديوي والوحيد في الصين العامل بالأمواج الميليمترية، ويوفر بيانات لسلسلة من الدراسات الفلكية المهمة، وهو مفتوح أمام علماء الفلك من أنحاء العالم .

ويستخدم التلسكوب رئيسيا للدراسة في السحب الجزيئية وتشكيل النجوم ، علاوة على السديم الكوكبي وتطور النجوم والمواد عابرة النجوم .