حوالي ألف شخص يتجمعون للاحتفال بعيد منتصف الخريف في سنغافورة

سنغافورة-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- تجمع حوالي ألف شخص من مختلف الأعراق والجمعيات للاحتفال بعيد منتصف الخريف التقليدي، وهو مناسبة للم شمل الأسرة في بادرة من الاندماج الوطني.

وجذب حفل العشاء الـ12 للتكامل الوطني خلال عيد منتصف الخريف حوالي ألف مشارك، من بينهم سون شيويه لينغ، وهي السكرتير البرلماني الأول بوزارة الشؤون الداخلية السنغافورية ووزارة التنمية الوطنية، وكذا هونغ شياو يونغ سفير الصين لدى سنغافورة.

ويحصل هذا الحدث، الذي استحدثته جمعية أموي السنغافورية في عام 2008، على الدعم منذ سنين من جمعيات أخرى للمهاجرين من أصل صيني، فضلا عن جمعية الشعب السنغافورية، وهي هيئة قانونية تهدف إلى العمل كجسر بين الحكومة والسنغافوريين.

وقال ليم كوي لاي رئيس جمعية أموي السنغافورية إن الجمعية حاولت، من خلال إقامتها لاحتفالات بمناسبة عيد منتصف الخريف التقليدي الصيني في سنغافورة، نقل جوهر الثقافات الصينية التقليدية إلى سنغافورة.

ومن جانبها، أشادت سون في كلمتها بالمنظمين لتوجيههم الدعوة لسكان محليين من أصل الملايو والأصول الهندية هذا العام لتعزيز الوئام الاجتماعي وجعل هذا الحدث ذا فائدة أكبر.