العراق: نرفض تصريحات نتنياهو بشأن ضم غور الأردن

بغداد - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) أعلن العراق اليوم الجمعة، رفضه القاطع لتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخاصة بضم غور الأردن، إلى إسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان "يؤكد العراق رفضه القاطع لما صرح به نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي من اعتزامه ضم غور الأردن، وشمال البحر الميت إلى دولة الكيان الغاصب؛ وما تسبب به من موجة غضب عارمة عربيا وإسلاميا وعالميًا".

وأضافت الخارجية "أن هذا التصريح يأتي في إطار دعاية انتخابية عدوانية وسياسة استيطانية عنصرية مبرمجة قائمة على سلب حقوق الشعب الفلسطيني، وخطوة احتلالية بالغة الخطورة تجاه فلسطين؛ ولتأجيج الصراع، في المنطقة برمتها، يفترض أن يقابلها رد فعل عربي وعالمي لمناهضتها".

وشدد العراق على أهمية توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، والأراضي الفلسطينية من سياسة القضم التي تقوم بها إسرائيل بالقوة، وبذل جهد حقيقي، وعملي ومسؤول على المستويات كافة للتصدي لما يقوم به "الكيان الصهيوني"، الذي ينتهك متعمدا القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة مرارا وتكرارا بما فيها قرارا مجلس الأمن 242 و338.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن قبل عدة أيام أنه سيفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في الضفة الغربية، في حال إعادة انتخابه في 17 سبتمبر الجاري .

وقال في لقاء تليفزيوني مخاطبا الاسرائيليين "إذا تلقيت منكم تفويضا واضحا للقيام بذلك، أعلن اليوم نيتي إقرار سيادة إسرائيل على غور الأردن وشمال البحر الميت، هذا مهم لأن هذه هي الحدود الشرقية لإسرائيل، مع هضبة الجولان التي اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادتنا عليها".