فتح ترحب ببيان خمس دول أوروبية يرفض ضم إسرائيل مناطق بالضفة

رام الله - "القدس" دوت كوم - رحبت حركة فتح، اليوم الجمعة، بموقف الدول الأوروبية الخمس الرافض لاحتمال ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم فتح جمال نزال في بيان صحفي إن "موقف كل من: ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، وإسبانيا، والمملكة المتحدة، إزاء منهج (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو في إقصاء فرص قيام الدولة الفلسطينية مرحب به في الوقت الذي نحض فيه على تقديم رد عملي من مثيل الاعتراف بدولة فلسطين".

وأضاف نزال أن "تمسك دول العالم بقيام دولة فلسطين يمثل سدا حصينا أمام الأطماع الاستعمارية لنتنياهو، ولكن بات ملحا أكثر من أي وقت مضى إظهار معالم الرفض العالمي للاحتلال بسياسة عملية تجعل من الاعتراف الدولي بدولة فلسطين، خاصة على المستوى الأوروبي، حقيقة قائمة يتعذر القفز عنها".

وكانت الدول الخمس المذكورة أعربت عن قلقها إزاء تصريحات نتنياهو بشأن ضم أجزاء من الضفة الغربية، خاصة غور الأردن والجهة الشمالية من البحر الميت، مشيرة، في بيان مشترك إلى أن هذا الإعلان في حال تنفيذه يعتبر "انتهاكا خطيرا للقانون الدولي".

وأعلن نتنياهو قبل أيام أنه سيفرض سيادة إسرائيل على منطقة غور الأردن التي تمثل 30% من مساحة الضفة الغربية ومناطق هامة أخرى في حال أعيد انتخابه رئيسا للحكومة القادمة في الانتخابات البرلمانية المقررة الثلاثاء المقبل.