انخفاض الصادرات الأمريكية إلى الصين بنسبة 7% العام الماضي بسبب التوترات التجارية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- وصلت قيمة صادرات السلع الأمريكية إلى الصين في عام 2018، إلى 118 مليار دولار أمريكي، بانخفاض 7 بالمئة عن العام السابق، وفقا لتقرير صدر يوم الخميس عن مجلس الأعمال الأمريكي-الصيني.

وفي بيان، قال كريج ألين رئيس مجلس الأعمال الأمريكي-الصيني: "إن المدن والولايات في أنحاء الولايات المتحدة، وكذلك الشركات التي تدفع الضرائب وتوظف أشخاصا هناك، ما زالت تعاني، لا سيما من جراء فقدان المبيعات نتيجة للتعريفات العقابية."

وأوضح البيان أنه "منذ أن جُمعت هذه البيانات في عام 2018، فإن النتائج اليوم تعد أسوأ نظرا لفرض جولات إضافية من التعريفات منذ يناير، مع تعريفات أخري منتظرة فيما بعد."

وأظهر التقرير أن 265 من دوائر الكونغرس الانتخابية شهدت انخفاضا في حجم صادرات السلع في عام 2018 مقارنة بعام 2017، وشهدت 61 منطقة أخرى نموا في الصادرات يقل عن 10 ملايين دولار في نفس الفترة.

وشهدت المناطق التي تعتمد على الصادرات الزراعية، مبيعات "هزيلة" إلى الصين نتيجة للنزاعات التجارية المستمرة والعميقة بين أكبر اقتصادين في العالم. وقال التقرير إن المناطق الواقعة في الغرب الأوسط والسهول التي تصدر كميات كبيرة من فول الصويا وغيرها من المنتجات الزراعية "تضررت بشدة".

وعلى الرغم من الانخفاض، تظل الصين ثالث أكبر سوق لصادرات البضائع الأمريكية بعد كندا والمكسيك. ويعتمد نحو 1.1 مليون وظيفة في الولايات المتحدة، على الصادرات إلى الصين، وفقا للتقرير.

وقال آلن: "معظم الأمريكيين لا يدركون مدى ترابط الاقتصادين. نقرأ عن زيادة الأسعار للعديد من السلع الاستهلاكية، لكننا لا ندرك في كثير من الأحيان أن انخفاض الطلب يمكن أن يلغي الوظائف المحلية ذات الأجر الجيد."

وذكر البيان أن مجلس الأعمال الأمريكي-الصيني يواصل دعوة الدولتين للعودة إلى طاولة المفاوضات لمعالجة القضايا الهيكلية في العلاقات التجارية الثنائية ورفع التعريفات العقابية.