ميسي بات "أفضل" لكن موعد عودته لم يحدد بعد

برشلونة"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -كشف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الغائب عن صفوف فريقه برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم بسبب الإصابة، أنه بات في حال "أفضل" لكن موعد عودته لم يحدد بعد، آملا في التمكن من خوض المباراة الأولى في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل.

وغاب قائد برشلونة عن المباريات الثلاث التي خاضها فريقه في الدوري هذا الموسم (حقق فيها فوزا وتعادلا وخسارة)، جراء إصابته في ربلة الساق اليمنى في الحصة التدريبية الأولى بعد الإجازة الصيفية.

وقال ميسي في مقابلة مطولة مع صحيفة "سبورت" الكاتالونية نشرت الخميس "أشعر أني بت في حال أفضل. كان الأمر سيئا فعلا لأنه حصل في اليوم الأول للعودة، وبدا بسيطا (في البداية)، لكن في واقع الحال، أنا غائب عن الملاعب منذ 15 يوما".

وتابع "الآن أشعر أنني مرتاح أكثر. سأعود عندما أشعر أنني تعافيت بالكامل".

وردا على سؤال عما اذا كان سيتمكن من خوض المباراة ضد فالنسيا على "كامب نو" في المرحلة الرابعة هذا السبت، قال ميسي "كلا، لا زلت أتمرن بمفردي ولم أحدد موعدا لعودتي. سأخضع لفحوص وعندما نرى أنني بت جاهزا بدنيا بنسبة مئة بالمئة، سأكون مستعدا (للعودة)".

وتابع "لن ألعب ضد فالنسيا، وسنرى ما اذا كنت سأكون جاهزا في الوقت المناسب لمواجهة دورتموند (الثلاثاء المقبل في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة السادسة في دوري أبطال أوروبا)، أو غرناطة (في 21 أيلول ضمن المرحلة الخامسة من الدوري الإسباني)".

لكنه شدد على عدم وجود أي "موعد محدد" للعودة.

وأكد ميسي الذي أتم في حزيران عامه الـ32، توقه للعودة الى المباريات، مضيفا "أمضيت وقتا طويلا خارج خط الملعب".

وانعكس غياب ميسي سلبا على الفريق في مطلع الموسم، اذ اكتفى بأربع نقاط من ثلاث مباريات، ويحتل المركز الثامن في الترتيب قبل المرحلة الرابعة هذا الأسبوع، بفارق خمس نقاط عن المتصدر أتلتيكو مدريد.

ورأى قائد الفريق الكاتالوني المتوج بطلا لليغا في الموسمين الماضيين، أن بداية موسم 2019-2020 كانت "غريبة بعض الشيء لأن العديد من اللاعبين غائبون بسبب الإصابات"، مؤكدا في الوقت ذاته أنه "غير قلق".

وأوضح "الأمر لا يقلقني لكن علينا أن ندرك أنه لا يمكننا أن نبدأ هكذا. لقد كانت بداية ضعيفة فعلا والآن، بعد فترة التوقف الدولية، علينا (...) أن نعود أقوى ونسيطر على المباريات المقبلة".

كما كشف ميسي أنه كان سيكون "سعيدا" بعودة نيمار دا سيلفا إلى صفوف النادي الكاتالوني في فترة الانتقالات الصيفية، مؤكدا في الوقت ذاته أن برشلونة قادر على الفوز بالألقاب من دون النجم البرازيلي.

وأوضح ميسي أن عودة نيمار الذي كان في برشلونة بين عامي 2013 و2017 قبل أن ينتقل إلى باريس سان جرمان الفرنسي، يمكنها فقط أن تقوي بطل إسبانيا.

وقال "سأشعر بالسعادة إذا عاد نيمار"، مضيفا "أنا أتفهم الناس الذين لم يكونوا موافقين على ذلك. هذا أمر طبيعي بعد كل ما حدث حول نيمار، الطريقة التي غادر بها الفريق، الطريقة التي تخلى بها عنَّا".

وتابع "لكن عندما تنظر إلى الناحية الرياضية، بالنسبة إلي نيمار هو أحد أفضل اللاعبين في العالم ومن الواضح أنه سيحسن فرصنا في تحقيق النتائج التي نريدها".

وسعى برشلونة جاهدا هذا الصيف لتلبية رغبة نيمار، أغلى لاعب كرة قدم في العالم، بالعودة الى ملعب "كامب نو" الذي تركه عام 2017 للانتقال الى سان جرمان في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، إلا أنه عجز عن التوصل الى اتفاق مع إدارة النادي الباريسي.

وأردف ميسي قائلا "لست مستاء. كنت أتمنى لو عاد إلى صفوفنا وتواجد معنا، ولكن كما قلت، لدينا فريق استثنائي لخوض تحدي الفوز بجميع الألقاب، حتى بدونه".

ونفى ميسي التقارير التي أفادت أنه استخدم نفوذه في محاولة لإجبار مجلس إدارة برشلونة على إتمام الصفقة، وقال "هنا، لست أنا من يعطي الأوامر. لم نقل أبدًا أنه كان يجب التعاقد معه مجددا. لم نطالب بأي شيء".

وأبرز "لا أعرف ما إذا كان النادي (برشلونة) يرغب في عودته. ما أعرفه هو أن نيمار كان يرغب في ذلك بشدة. لكنني أتفهم أنه من الصعب جدا التفاوض مع باريس سان جرمان".