اليمن: مقتل جندي وإصابة 3 في انفجار.. و170 قتيلاً وجريحاً حصيلة قصف معتقل جنوب صنعاء

صنعاء- "القدس" دوت كوم ووكالات- قتل جندي يمني وأُصيب ثلاثة آخرون، الخميس، إثر تفجير استهدف دورية عسكرية في حضرموت شرقي اليمن، بحسب مصادر محلية.

وقال مصدر محلي مسؤول لوكالة أنباء (شينخوا)، إن انفجاراً ناتجاً عن عبوة ناسفة استهدف دورية عسكرية في منطقة "عفاريت" بمديرية "العبر" في حضرموت.

وأضاف أن الانفجار أسفر عن مقتل أحد أفراد الدورية وإصابة ثلاثة آخرين، أحدهم جروحه خطيرة.

وأشار المصدر إلى أن الدورية تتبع (اللواء 23 ميكانيكي) وكانت في "مهمة روتينية" في المنطقة اثناء الانفجار.

وتحدثت تقارير إعلامية محلية عن أن العبوة الناسفة التي انفجرت بالدورية، يعتقد أنها كانت تستهدف قائد اللواء أثناء مروره في طريق العبر باتجاه المنفذ.

وتضم مديرية العبر، ميناء الوديعة البري مع السعودية.

يأتي ذلك بعد ساعات من انفجار دراجة نارية مفخخة استهدف نقطة عسكرية مستحدثة وسط مدينة "شبام حضرموت"، ما أسفر عن إصابة جندي ومدني، وتدمير ثلاث مركبات.

وتشهد مناطق عدة في حضرموت هجمات بين الحين والآخر.

وتنشط عناصر متطرفة في أنحاء متفرقة من اليمن مستغلة النزاعات الدموية القائمة بين الحكومة والحوثيين منذ 2015، وبين الحكومة والانفصاليين جنوبي البلاد.

من جهة أُخرى، أكد الهلال الأحمر اليمني، الخميس، أن الحصيلة النهائية لضحايا قصف معتقل في مدينة ذمار، جنوبي العاصمة صنعاء، بلغت 170 قتيلاً وجريحاً.

وقال بشير الضوراني، منسق الإعلام والاتصال لدى الهلال الاحمر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إنه تم انتشال 135 قتيلاً من المعتقلين من تحت أنقاض السجن، الذي تم استهدافه بمقاتلات التحالف الأسبوع الماضي.

وأفاد الضوراني، أن عدد الإصابات بلغ 35، مشيراً إلى أن عملية البحث عن الضحايا "انتهت منتصف الأسبوع الجاري".

وكان الحوثيون قد أعلنوا الأسبوع الماضي، استهداف كلية المجتمع في ذمار (حوله الحوثيون معتقلاً لمناهضيهم)، من قبل مقاتلات التحالف، مؤكدين "أن السجن الذي تم استهدافه معروف لدى العدو (التحالف) ولدى لجنة الصليب الأحمر إذ قامت بزيارته عدة مرات".

وقالت قيادة التحالف العربي حينها، إنها استهدفت موقعاً عسكرياً مشروعاً للمليشيات الحوثية بذمار، مشيرة إلى أنه "مخزن للطائرات بدون طيار وصواريخ دفاع جوي معاد".