العالول: تصريحات بحر تعني الدعوة للذهاب إلى صراعات داخلية ثانوية

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول إن تصريحات القيادي في حماس أحمد بحر التي زعم فيها انتهاء ولاية السيد الرئيس محمود عباس تعني الدعوة للذهاب تجاه صراعات داخلية ثانوية، وبالتالي الاصطفاف إلى جانب السياسة الأمريكية والإسرائيلية التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف العالول في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين أنه من المفترض بكل فلسطيني أن يعطي الأولوية للتصدي للسياستين الأمريكية والإسرائيلية، ويقف إلى جانب الحق الفلسطيني ويلتف حول هذا الموقف الذي يمثله السيد الرئيس.

من جهة ثانية، قال العالول إن الرئيس محمود عباس سيلقي خطاباً مهماً خلال أعمال الجمعية العمة للامم المتحدة نهاية الشهر الجاري.

وأوضح نائب رئيس حركة فتح أن خطاب الرئيس سيعكس الموقف الفلسطيني الصلب في مواجهة التآمر الأمريكي والاسرائيلي الذي يتعرض له شعبنا والرافض لكل الطروحات الامريكية والاسرائيلية ومقاومتها لموقوامتها ورفضها.

وأشار العالول الى ان الرئيس سيدعو شعبنا إلى الاستمرار في صموده بمواجهة المخططات الأمريكية والإسرائيلية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، كما سيدعو سيدعو العالم الى رفض ذلك والعمل على انهائه.