قيادي في احتجاجات هونج كونج يدعو برلين إلى إدانة عنف الشرطة

برلين-"القدس"دوت كوم- (د ب أ)- طالب القيادي البارز في الحركة الاحتجاجية التي تشهدها هونج كونج، يوشوا وونج، الحكومة الألمانية بإدانة واضحة لعنف الشرطة وإساءة استخدام السلطة.

وقال وونج 22 عاما، اليوم الأربعاء، أمام المؤتمر الصحفي الإتحادي في برلين إنه يتعين على المانيا أيضا تعليق صادرات التسليح لشرطة مكافحة الشغب في هونج كونج، وأضاف: "الأفعال تقول أكثر من الكلمات"، مشيرا إلى أن هذا العتاد يُستخدم ضد المتظاهرين.

كما طالب وونج ألمانيا بتعليق المحادثات بشأن العلاقات التجارية مع الصين وهونج كونج، حتى يتم وضع قضايا حقوق الإنسان على جدول الأعمال، مشيرا إلى ضرورة دراسة فرض عقوبات أيضا.

وذكر وونج أنه صرح بهذه المطالب أيضا خلال لقائه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أول أمس الاثنين.

تجدر الإشارة إلى أن الصين احتجت رسميا على انعقاد هذا اللقاء.

وقال وونج، الذي يزور برلين بناء على دعوة من صحيفة "بيلد" الألمانية:

"هونج كونج هي برلين الجديدة في حرب باردة جديدة"، معلنا المزيد من الاحتجاجات في المنطقة الصينية التي تتمتع بالحكم الذاتي، وقال: "سنواصل نضالنا من أجل حقوقنا الأساسية والديمقراطية"، مشيرا إلى أن الانتخابات الحرة حق دستوري، وقال: "لكن هذه الوعود لن تحققها بكين. إنهم يراهنون على القمع بلا هوادة".

ومنذ 9 حزيران الماضي تشهد هونج كونج احتجاجات ينتهي بعضها بمصادمات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وتخشى الحركة الاحتجاجية تزايد نفوذ الحكومة المركزية الصينية في هونج كونج. ويطالب المحتجون بتحقيق مستقل في عنف الشرطة أثناء الاحتجاجات.