تيسير خالد: الردّ على نتنياهو بالمقاومة والعصيان الوطني

نابلس - "القدس" دوت كوم - دعا تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إلى مغادرة السياسة الانتظارية وسياسة إضاعة الوقت والبدء دون تردد بوقف العمل بجميع الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها مع الجانب الاسرائيلي.

وأكد خالد الذي يشغل عضوية المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، في بيان الأربعاء، على ضرورة الرد الفوري على تعهد بنيامين نتنياهو للمستوطنين بضم الأغوار وشمال البحر الميت إلى دولة إسرائيل وبسط السيادة على المستوطنات، إذا فاز في انتخابات الكنسيت، من خلال احترام قرارات المجلس الوطني وقرارات المجلس المركزي، باعتبارها قرارات سيادية ملزمة وواجبة التنفيذ، والتوقف عن التعامل معها باعتبارها توصيات إلى المستوى السياسي، والبدء دون تردد بتنفيذ هذه القرارات.

كما طالب تيسير خالد الدول العربية بالتدخل مع الادارة الاميركية وتحذيرها من التواطؤ والتساوق مع مغامرات بنيامين نتنياهو وأطماعه العدوانية الاستيطانية التوسعية في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة، داعيًا الى اوسع مقاومة لسياسة الاحتلال، كما دعا القيادة الفلسطينية الى بدء الاعداد والاستعداد للدخول في عصيان وطني باعتباره خيارنا الوطني الوحيد للرد على سياسة حكومة اسرائيل.