إندونيسيا تنفى مسؤوليتها عن الضباب الدخانى الذي غطى مناطق في ماليزيا

جاكرتا- "القدس" دوت كوم- د ب ا- قالت الحكومة الإندونيسية في جاكرتا اليوم الاربعاء، إن الضباب الدخانى الذي غطى مناطق في ماليزيا وأجبر المدارس على إغلاق أبوابها ناجم عن حرائق الغابات في ماليزيا وليس مصدره إندونيسيا.

وذكرت وسائل إعلام ماليزية أن السلطات في ولاية ساراواك بجزيرة بورني اضطرت لإغلاق أكثر من 400 مدرسة عقب أن وصل التلوث الهوائي لمستويات غير صحية نتيجة للضباب الدخانى الناجم عن حرائق الغابات في إندونيسيا.

ولكن وزارة الغابات في إندونيسيا قالت إن صور الأقمار الاصطناعية التي تم التقاطها الأسبوع الماضي توضح وجود حرائق غابات في ماليزيا.

وقالت الوزارة في بيان عبر موقعها الإلكتروني" هناك زيادة كبيرة في مناطق حرائق الغابات في أجزاء من جنوب شرق آسيا، وليس فقط إندونيسيا ولكن بصورة خاصة في شبه جزيرة ملايو ومناطق في فيتنام".

وأضافت الوزارة أن هناك 1423 حريقًا محتملًا تم تسجيله في شبه الجزير الماليزية في السابع من أيلول/سبتمبر الجاري، مقارنة بـ 1038 في اليو الذي سبقه، مشيرة إلى وجود زيادة في أعداد الحرائق في ساراواك.

واتهمت وزيرة البيئة والغابات " سيتي نوربايا بكار "ماليزيا بعدم الشفافية فيما يتعلق بحرائق الغابات على أراضيها.

ونقل موقع تريبيون نيوز الإلكتروني عن نوربايا القول" سوف أرسل خطاب للسفير الماليزي" مضيفة "أعتقد أنهم عليهم تصحيح بياناتهم".