الرئيس: الاتفاقات مع إسرائيل ستنتهي حال فرض سيادتها على أي جزء من الأراضي الفلسطينية

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال الرئيس محمود عباس، مساء الثلاثاء، إن الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل ستنتهي حال فرض سيادتها على أي جزء من الأراضي الفلسطينية.

وأعلن الرئيس في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن "جميع الاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي وما ترتب عليها من التزامات تكون قد انتهت، إذا نفذ الجانب الإسرائيلي فرض السيادة الإسرائيلية على غور (وادي) الأردن وشمال البحر الميت وأي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967".

وأضاف أنه "من حقنا الدفاع عن حقوقنا وتحقيق أهدافنا بالوسائل المتاحة كافة مهما كانت النتائج، حيث إن قرارات (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو تتناقض مع قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي".

وكان نتنياهو أعلن في وقت سابق أنه سيفرض سيادة إسرائيل على منطقة وادي الأردن التي تمثل 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية ومناطق مهمة أُخرى في حال أعيد انتخابه رئيساً للحكومة القادمة في الانتخابات البرلمانية المقررة بعد أيام.