الحكم بالسجن الفعلي على أسير يعاني من مرض الصرع

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- حكمت محكمة الاحتلال العسكرية، على الاسير زياد عبد الجبار الحسنات "20 عاما" من سكان مخيم الدهيشة، بالسجن الفعلي لمدة عام، وذلك بتهمة المشاركة في مقاومة الاحتلال .

وناشدت عائلة الحسنات، المؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية المعنية بالدفاع عن الأسرى، ومنظمة الصليب الاحمر الدولي، بالتدخل لإنقاذ حياة ابنها الذي يعاني من الصرع ويتعرض إلى نوبات حادة، تؤدي إلى فقدانه للوعي باستمرار.

وقال شقيقه جبر، إن نوبات الصرع تلازمه خلال زيارته كما لازمته خلال محاكمته في محكمة عوفر، مؤكدًا أن إدارة السجن تماطل في تلقيه العلاج اللازم، كما أنها ترفض ادخال الدواء اللازم الذي كان يتناوله قبل اعتقاله، وطالب جبر باطلاق سراح شقيقه، ليتلقى العلاج اللازم لانقاذ حياته، علمًا بأنه الشخص الوحيد الذي يستطيع زيارة شقيقه.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب الحسنات، من منزله قبل خمسة أشهر، وحكم بتهمة القاء زجاجات حارقة باتجاه جنود الاحتلال لدى اقتحامهم للمخيم فجرًا.