"طالبان" تتوعد بمواصلة القتال ضد أمريكا بعد إعلان ترامب عن موت المحادثات

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- توعدت حركة طالبان، اليوم الثلاثاء، بمواصلة القتال ضد القوات الأمريكية في أفغانستان، وذلك غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن المحادثات مع المتمردين باتت بحكم "الميتة"، على حد تعبيره، مؤكدة أن واشنطن ستندم لتخليها عن المفاوضات.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد "كان لدينا طريقان لإنهاء احتلال أفغانستان، الأول الجهاد والقتال، والثاني المحادثات والمفاوضات" مضيفًا "إن أراد ترامب وقف المحادثات، سنسلك الطريق الأول وسيندمون قريبًا".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاثنين، إن المحادثات مع حركة "طالبان" من أجل التوصل إلى اتفاق سلام في أفغانستان "ماتت"، وهو ما يتناقض مع تصريحات سابقة لكبير دبلوماسييه.

وصرح ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "فيما يتعلق بي، فإنها ماتت".

يذكر أن الولايات المتحدة وحركة "طالبان" كانتا على وشك إبرام اتفاق، بيد أن المحادثات توقفت كليا في نهاية الأسبوع عندما قرر ترامب إلغائها ردا على هجوم قاتل في كابول وقع الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل جندي أمريكي و11 آخرين.

وقام ترامب بالتغريد يوم السبت، بأنه ألغى اجتماعين سريين يوم الأحد مع الرئيس الأفغاني وقادة طالبان في كامب ديفيد بسبب الهجوم.

وقال ترامب "لقد ضربنا طالبان في الأيام الأربعة الماضية بشكل أشد مما تعرضت له في أكثر من 10 سنوات".

وجاءت تصريحات ترامب بعد يوم من تصريح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لوسائل إعلام أمريكية بأنه على الرغم من توقف المحادثات في الوقت الحالي، فإنه يأمل بأنها "ستعاود البدء".