هيئة الاسرى تندد بقرار يجيز للاحتلال احتجاز جثامين الشهداء

رام الله- "القدس" دوت كوم- نددت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية بقرار للمحكمة العليا الإسرائيلية اليوم الإثنين، يجيز احتجاز جثامين الشهداء .

واعتبرت الهيئة ، في بيان صحفي، أن القرار المذكور يأتي بنوايا مُبيّتة من القضاء الإسرائيلي من أجل التفاوض والمساومة مع التنظيمات الفلسطينية في غزة لإطلاق سراح جنود إسرائيليين محتجزين في القطاع.

وجاء في البيان أن القرار يعبر عن "تساوق واضح ما بين الجهاز القضائي الإسرائيلي والجهاز العسكري، للتفنن بإصدار قوانين وقرارات عنصرية متطرفة بحق الفلسطينيين".

وأضاف أنه "إجراء انتقامي بحق الشهداء ومعاقبتهم بعد موتهم، بشكل يخالف كافة المواثيق الدولية وقواعد حقوق الإنسان".

يأتي ذلك فيما أعلن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر في وقت سابق اليوم أن الهيئة سترفع دعوى للمحكمة العليا الإسرائيلية للمطالبة بتسليم جثمان الأسير بسام السايح الذي استشهد أمس داخل السجون الإسرائيلية.

وأعاد الأسرى في كافة السجون الإسرائيلية وجبات الطعام المقدمة لهم للضغط على إدارة السجون بتسليم جثمان السايح.

واعتبر رئيس الوزراء محمد اشتية اليوم استشهاد الأسير السايح "جريمة قتل متعمدة نتيجة الإهمال الطبي" بحقه.

وكان السايح / 47 عاما/ توفى أمس جراء معاناته من مرض السرطان، علما أنه كان معتقلا منذ عام 2015 ولم يصدر بحقه حكم بعد.