فؤاد بولص شحادة

رام الله / القدس - بمزيد من الحزن والأسى ينعى أبناء الفقيد وليد ونبيل ونديم وكريم وعائلاتهم وأبناء شقيقه المرحوم المحامي

الأستاذ عزيز شحادة رجا وسامر وسمر وأبناء المرحومة سهام وعائلاتهم، وعموم آل شحادة وحمولة دار يوسف في الوطن والمهجر، وأنسباؤهم وأقرباؤهم فقيدهم طيب الذكر الوالد والمعلم عميد محامي فلسطين والعالم ابن رام الله البار

الاستاذ فؤاد بولص شحادة «أبو الوليد »

الذي انتقل إلى الأمجاد السماوية يوم الجمعة 6/ 9/ 2019 عن عمر يناهز 94 عاما متمما واجباته الدينية والدنيوية. لقد قضى أبو الوليد عمره مدافعا صلبا عن حقوق شعبه، وكانت حياته كلها تلخص مسيرة شعبنا طوال أكثر من 90 عاما، كان علما من أعلام العدالة والقانون وقامة وطنية في كل من فلسطين والأردن، وموسوعة في العلم والمعرفة والتواضع والعطاء.

سيشيع جثمان الفقيد الطاهر اليوم الأحد 8/ 9/ 2019 الساعة 4:00 بعد الظهر في كنيسة مار اندراوس الإنجيلية الأسقفية العربية / البروتستانت، ومن ثم إلى مثواه الأخير في مقبرة رام الله الجديدة.

تقبل التعازي بعد الدفن مباشرة في قاعة )إيليت- ليدرز سابقا( في بريكو هاوس/ الماسيون حتى الساعة 9:00

مساء، ويومي الإثنين والثلاثاء في ذات القاعة من الساعة 4:00 عصرا - 9:00 مساء.

«الرب أعطى والرب أخذ فليكن اسم الرب مباركا »

تقبل التبرعات في الكنيسة بدلا من الأكاليل