الإفراج عن الأسير جمال حمامرة من بيت لحم

بيت لحم- نجيب فراج -"القدس"دوت كوم- أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، سراح الأسير جمال جبر حمامرة 53 عامًا، من سكان قرية حوسان غرب بيت لحم، بعد اعتقال إداري استمر 20 شهرا.

وجرى للأسير المحرر حمامرة حفل استقبال حاشد بمشاركة ممثلي القوى والفعاليات المختلفة.

وقضى الأسير حمامرة ما يقارب من 17 عامًا في سجون الاحتلال، وكان قد تعرض لمحاولة تصفية من قبل الوحدات الخاصة، حيث أصيب بأكثر من 20 رصاصة اخترقت جسده، وتم تحويله لمستشفى ابو كبير للتشريح، قبل أن يتم اكتشاف أنه لا زال حيًا.

ويعد حمامرة من مبعدي مرج الزهور أبعد وهو على الحمالات، وكان يعاني من وضع صحي غير مستقر في سجون الاحتلال، حيث توجد لديه كتل ورمية ما بين القلب والرئتين، بينما كانت تماطل إدارة سجون الاحتلال في علاجه.

يذكر أنّ الأسير حمامرة متزوج وله 4 أطفال ويعمل مدرساً لمادة التكنولوجيا وحاصل على شهادة الماجستير من جامعة القدس ، وهو من كوادر حركة الجهاد الاسلامي.