الرئيس الكوبي: الولايات المتحدة "تهاجم" كوبا بعد فشلها في فنزويلا

هافانا- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- قال الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل يوم السبت إن واشنطن تهاجم كوبا بعقوبات جديدة بعدما فشلت في هجماتها ضد فنزويلا.

ونشر دياز كانيل تغريدة على موقع التدوين المصغر (تويتر) جاء فيها إن هناك "عقوبات أمريكية جديدة ضد كوبا. (إنهم يستخدمون) الأكاذيب كذرائع لتشديد الحصار (ضد كوبا). لأنهم فشلوا في فنزويلا، فإنهم يهجمون بضراوة على كوبا. سنقاوم وسنتغلب على ذلك".

وبدأت واشنطن يوم الجمعة تنفيذ عقوبات جديدة تحد من حجم الأموال التي يمكن للأمريكيين الكوبيين إرسالها لأفراد الأسرة في الجزيرة وتقيد المعاملات المالية التي تتم من خلال بلدان ثالثة.

وفي بيان له، قال وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين إن بلاده تعتقد أن العقوبات ستساعد "في عزل كوبا ماليا" كعقوبة لدعمها للحكومة الفنزويلية.

وأوضح دياز كانيل في تغريدة أخرى أن "أكثر ما يؤثر على الشعب الكوبي هو الحصار الجائر والإجرامي والمستدام، وهي سياسة فاشلة رفضها المجتمع الدولي. تلجأ إمبراطورية (الولايات المتحدة) إلى الأكاذيب كذرائع".

وشددت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سياستها تجاه كوبا عن طريق خفض عدد موظفيها الدبلوماسيين في كوبا وتفعيل البند الثالث من قانون هيلمز - بيرتون، الذي يسمح برفع دعاوى قضائية في محاكم أمريكية ضد شركات تعمل على ممتلكات أممتها الحكومة الكوبية أو صادرتها بعد الثورة الكوبية في 1959.