تصفيات كأس أوروبا 2020: رباعية لفرنسا وانكلترا والبرتغال تحقق أول فوز

باريس"القدس"دوت كوم - (أ ف ب) -أكرمت كل من فرنسا بطلة العالم وانكلترا وفادة ألبانيا وبلغاريا برباعية عادت فيها البرتغال من أرض صربيا، السبت في تصفيات كأس أوروبا 2020 في كرة القدم.

وحققت فرنسا فوزها الرابع في خمس مباريات بسهولة على ضيفتها ألبانيا 4-1 في باريس، بينها ثنائية لكينغسلي كومان ضمن المجموعة الثامنة.

وتساوت فرنسا في صدارة المجموعة بـ12 نقطة مع ايسلندا الفائزة على مولدوفا 3-صفر، وتركيا التي انتزعت فوزا بشق النفس من أندورا 1-صفر بهدف أوزان طوفان (89).

وتأخر انطلاق المباراة لخمس دقائق بعد عزف نشيد أندورا التي تواجهها فرنسا الثلاثاء المقبل في باريس، بدلا من النشيد الالباني، ثم اعتذر مذيع الملعب من "الجماهير الأرمينية"، ما دفع رئيس الاتحاد الفرنسي نويل لو غريت الى الاعتذار من رئيس الاتحاد والسفير الالباني.

وفي ظل غياب أربعة لاعبين بارزين من التشكيلة المتوجة بلقب مونديال روسيا 2018، وهم بول بوغبا، نغولو كانتي، كيليان مبابي وعثمان ديمبيلي، بالاضافة الى المدافع ايمريك لابورت ولاعب الوسط تانغي ندومبيلي، دفع المدرب ديدييه ديشان بيكنغسلي كومان وتوما ليمار على الجناحين وبينهما انطوان غريزمان واوليفييه جيرو في خط الهجوم.

ومن تمريرة جميلة في العمق لقلب الدفاع رافايل فاران وصلت الى المندفع كومان، فاخترق لاعب بايرن ميونيخ الالماني بمهارة مسددا بيسراه من زاوية ضيقة ومسجلا هدفه الثاني في 18 مباراة دولية (8).

وبتمريرة مقشرة للظهير لوكاس هرنانديز، وصلت الكرة الى جيرو تابعها بسهولة هدفا ثانيا بعد خطأ جديد من الجناح أوديسي روشي (27).

وهذا الهدف الـ36 لجيرو في 92 مباراة مع منتخب فرنسا، وبات على بعد خمسة أهداف من معادلة رقم ميشال بلاتيني، صاحب المركز الثاني في الترتيب التاريخي بعد تييري هنري (51 هدفا).

وكانت فرنسا قادرة على تسجيل الثالث في الشوط الاول، بعد حصول هرنانديز على ركلة جزاء، لكن غريزمان، لاعب برشلونة الاسباني الجديد، أهدرها صاروخية في العارضة (36). وهذه اول ركلة جزاء يهدرها غريزمان مع فرنسا بعد 7 محاولات نتاجحة بحسب وكالة "أوبتا" للاحصائيات.

وفي الشوط الثاني، حقق كومان (23 عاما)، غير المحظوظ عادة مع الزرق بسبب الاصابات، الثنائية الاولى له مع منتخب فرنسا بالتفافة جميلة داخل المنطقة اثر هجمة من الجهة اليسرى لغريزمان (68).

وترك جوناثان إيكوني (21 عاما)، مهاجم ليل الذي دخل بديلا لكومان ليخوض مباراته الدولية الاولى، بصمته مسجلا الهدف الرابع بعد كرة مشتركة جميلة مع البديل الآخر نبيل فقير (85).

واصبح إيكوني اول لاعب يسجل مع فرنسا في مباراته الدولية الاولى منذ يونس قابول في 2011.

وفي الدقيقة الاخيرة سجلت البانيا هدفا شرفيا من ركلة جزاء ترجمها سوكول تشيكاليشي في شباك هوغو لوريس (90).

قال ديشان بعد الفوز "كان بمقدورنا أن نكون أكثر نجاعة، لاننا بعد بدء الشوط الثاني أصبحنا اقل فاعلية".

وفي المجموعة الاولى على ملعب ويمبلي، حققت انكلترا فوزها الثالث تواليا على بلغاريا 4-صفر بفضل ثلاثية لقائدها هاري كاين (24 ثم 49 و73 من ركلتي جزاء)، فيما اضاف جناح مانشستر سيتي رحيم سترلينغ هدفا (55).

وتصدر "الأسود الثلاثة" المجموعة بتسع نقاط بفارق نقطة عن كوسوفو الثانية والتي فاجأت على ارضها تشيكيا بفوزها 2-1، لتحافظ على سجلها خاليا من الخسارة بعد أربع مباريات من فوزين وتعادلين.

وخاض مدرب انكلترا غاريث ساوثغيت اللقاء بتشكيلة شابة قادها لتحتل المركز الرابع في مونديال روسيا 2018.

لعب سترلينغ المندفع من الخلف كرة الهدف الاول الى هداف كأس العالم 2018 فسدد في المرمى الخالي (24). وفي الثاني، حصل ماركوس راشفورد على ركلة جزاء سددها كاين بنجاح (49).

ورد كاين التحية إلى سترلينغ ليسجل جناح سيتي الثالث (55)، ثم حصل كاين على ركلة جزاء ترجمها بنفسه هدفا رابعا (73).

وهذه ثاني "هاتريك" لكاين مع منتخب بلاده بعد اولى امام بنما في مونديال روسيا 2018.

قال ساوثغيت "هل تقدمنا؟ نعم، أعتقد ذلك. لم نتراجع بعد كأس العالم".

وحققت البرتغال فوزها الأول في التصفيات على مضيفها المنتخب الصربي 4-2 ضمن المجموعة الثانية.

تناوب على تسجيل أهداف بطلة اوروبا 2016 وليام كارفاليو (42)، وغونسالو غيديش (58)، والقائد كريستيانو رونالدو (80) وبرناردو سيلفا (86)، فيما سجل لصربيا المدافع نيكولا ميلينكوفيتش (68) والكسندر ميتروفيتش (85).

ورفع المنتخب البرتغالي الذي يحل ضيفا على ليتوانيا الثلاثاء رصيده في المركز الثاني في مجموعته إلى 5 نقاط من فوز وتعادلين، وبات يتأخر بفارق 8 نقاط عن نظيره الاوكراني المتصدر مع 13 نقطة من أربعة انتصارات وتعادل.

ابقى مدرب البرتغال فرناندو سانتوس الموهبة الصاعدة جواو فيليكس الذي انتقل هذا الصيف من بنفيكا الى أتلتيكو مدريد الاسباني مقابل صفقة خيالية بلغت 126 مليون يورو، على مقاعد البدلاء قبل أن يدفع به في الدقيقة 70.

وافتتح الضيوف التسجيل بعد كرة عرضة طويلة من برونو فرنانديس تطاول لها وسط ريال بيتيس الاسباني كارفاليو مستفيدا من حالة ضياع في دفاع اصحاب الارض وتدخل خاطىء من الحارس ماركو دميتروفيتش (42).

وضاعف أبطال النسخة الاولى من دوري الامم الاوروبية النتيجة في الشوط الثاني بعد لعبة جماعية رائعة بدأها برناردو سيلفا منه الى رونالدو فبرونو فرنانديس الذي مرر على الجهة اليسرى إلى مهاجم فالنسيا الاسباني غونسالو غيديش، فراوغ نيكولا ماكسيموفيتش وسدد في الشباك (58).

وقلص اصحاب الارض النتيجة بعد ركنية من الجهة اليسرى نفذها لاعب اياكس أمستردام الهولندي دوشان تاديتش وحولها ميلينكوفيتش الهارب من رقابة دانيل بيريرا رأسية قوية الى شباك الحارس روي باتريسيو الذي لم يحرك ساكنا (68).

وأبى رونالدو مغادرة الملعب قبل أن يسجل، مستفيدا من كرة من برونو سيلفا في عمق الدفاع الصربي تسارع لها نجم يوفنتوس ولكزها في الشباك فور خروج الحارس لملاقاته مسجلا هدفه الـ89 مع بلاده (80).

وفي خضم الهجمات سجلت صربيا هدفا ثانيا بفضل ميتروفيتش من تسديدة صاروخية (85)، قبل أن ترد البرتغال بعد دقيقة بهدف رابع عبر برناردو سيلفا من تسديدة أرضية زاحفة (86).

وفي المجموعة عينها، عادت أوكرانيا بالنقاط من ارض ليتوانيا بثلاثية نظيفة حملت توقيع ألكسندر زينتشنكو (7) ومارلوس (27) ورسلان مالينوفسكي (61)، لتحلق بالصدارة مع 13 نقطة لكنها لعبت مباراتين أكثر من البرتغال.