حرائق الغابات تستعر لليوم الثالث شرقي أستراليا

سيدني- "القدس" دوت كوم- د ب أ- أستمر أندلاع حرائق الغابات لليوم الثالث على التوالي في شرق أستراليا، اليوم الأحد، حيث دمرت أكثر من 20 منزل ومنتجع إيكولوجي تاريخي شهير في منطقة جولد كوست.

واحترق منتجع بينا بورا لودج المدرج في قائمة التراث حتى أصبح مستوي بالأرض، حيث تحولت الغابات المطيرة المحيطة إلى جحيم.

وقال المفتش أندرو ستورجيس، من خدمة طوارئ الإطفاء في كوينزلان للصحفيين في بريسبن: "لم نشهد أبدًا خطر الحريق بهذا الشكل في وقت مبكر بعد فصل الشتاء".

كما قال جاكي ترايد نائب رئيس وزراء كوينزلاند إن الخبراء حذروا من حرائق أكثر تواترا وأكثر شراسة تأتي مع تغير المناخ، ووصفوا موسم الحرائق المبكر بأنه "غير مسبوق وتاريخي".

واشتعلت النيران في أكثر من 105 آلاف هكتار من الأراضي الزراعية الخضراء المورقة والأراضي الحرجية في ولاية نيو ساوث ويلز، وهي مناطق تعاني من الجفاف التام بسبب حالة جفاف شديد تتكرر للعام الرابع مع اقتراب الصيف.

وشارك ما يقرب من ألف رجل إطفاء في مكافحة ما يقرب من 100 حريق في جنوب كوينزلاند وشمال نيو ساوث ويلز منذ أن بدأت الحرائق في الانتشار يو الجمعة في ظل رياح قوية جافة.