برقين: مسيرة واعتصام تضامني مع الأسرى المضربين عن الطعام

جنين - "القدس" دوت كوم - علي سمودي - نظمت بلدية برقين والقوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات وفعاليات البلدة مسيرة واعتصامًا تضامنيًا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال؛ سلطان خلف وطارق قعدان وناصر الجدع.

واعتصم المشاركون أمام منزل الأسير خلف رافعين صور الأسرى ويافطات تطالب بحريتهم.

وألقى فاعور صبح كلمة حيّا فيها صمود الأسرى رغم ما يتعرضون له من ممارسات وضغوط وعزل، وإصرارهم على مواصلة الإضراب رغم تدهور أوضاعهم الصحية. واسته

وألقى رئيس بلدية برقين محمد صباح كلمة أكد فيها أن كافة مؤسسات وفعاليات وأهالي البلدة يقفون صفًا واحدًا بكل أشكال التضامن والدعم مع الأسرى المضربين وعائلاتهم التي حيّا صمودها ونضالها الذي يشكل ركيزة في تسريع انتصار المضربين وتحقيق أهدافهم العادلة والمطلوبة.

كما ألقى محمد صبح كلمة القوى، مطالبًا كافة الفصائل والفعاليات بإعلان النفير العام لتعود قضية الأسرى لصدارة الاهتمام، لمنع الاحتلال من التفرّد بهم.

وألقى الأسير المحرر أسامة حروب كلمة الاسرى المحررين، أشار فيها إلى المخاطر التي يتعرض لها الأسرى في هذه المرحلة من الإضراب والتي تشكل تهديدًا خطيرًا لحياتهم، ما يتطلب حشد كل الطاقات لمؤازرتهم وتحقيق انتصارهم.

وطالبت عائلات المضربين قوى ومؤسسات وجماهير الشعب الفلسطيني بالتوحد خلف قضية الأسرى لتسريع انتصارهم وحريتهم وعودتهم سالمين منتصرين لأسرهم.