عساف يعلن تنفيذ رزمة مشاريع في 4 قرى محاذية لجدار الفصل غرب جنين

جنين- "القدس" دوت كوم- أعلن الوزير وليد عساف، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، مساء الخميس، تنفيذ رزمة من المشاريع في أربع قرى محاذية للجدار العنصري غرب جنين.

جاء ذلك خلال جولة ميدانية في القرى المستهدفة (رمانة وزبوبا والطيبة وعانين)، بحضور عزام الأحمد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ورؤساء المجالس القروية وأمناء سر حركة "فتح" والفعاليات والقوى في المنطقة.

وقال عساف: إن قرارات المجلسين الوطني والمركزي والقيادة الفلسطينية واضحة فيما يتعلق بالأرض الفلسطينية وبسط السيادة عليها، من دون أي تقسيمات وتصنيفات، مشيداً بقرار الحكومة إلغاء هذه التصنيفات.

وأضاف: "إننا اليوم نترجم ذلك على أرض الواقع من خلال زيارتنا لهذه القرى، والإعلان عن رزمة من المشاريع فيما يخص شق طرق، وإقامة متنزه، وإنارة شوارع، ومد خطوط مياه، بعد أن تم العمل بقرار وزارة الحكم المحلي بتوسيع المخططات الهيكلية، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ 800 مشروع صغير في المناطق المسماة "ج" في مجال المياه والكهرباء وفتح طرق وغيرها العام الماضي، مؤكداً إعطاء الأولوية القصوى للقرى المعزولة خلف الجدار.

وأعلن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان تنفيذ رزمة من المشاريع، منها مد خط كهرباء لتوفير الإنارة للشارع الجديد الذي تم فتحه، وحرث الأراضي الزراعية الواقعة خلف الجدار بمساهمة 50% مع المجالس المحلية، والمساهمة في شق الطرق الزراعية، بالتعاون مع وزارة الزراعة، ليتمكن المواطنون من الوصول إلى أراضيهم، إضافة الى تعيين محامين ومسّاحين لأي أرض تتعرض للاستيلاء، لافتاً إلى أنه تمت استعادة ما يقارب 80 ألف دونم منذ 4 سنوات بعد قرارات الاستيلاء.

كما أعلن عساف إقامة متنزه بمحاذاة الجدار العنصري في قرية الطيبة، ودعم المجلس بوضع كركار للأراضي الزراعية التي تم فتحها بطول 5 كيلو مترات في كل قرية، وشق طريق للوصول إلى منزل في قرية عانين المحاذية للجدار بطول 110 أمتار، ودعم كافة الأراضي برشها بالمبيدات وتنظيفها خوفاً من الحرائق.

بدوره، قال الأحمد: "إن الرئيس محمود عباس والقيادة والحكومة يضعون على سلم أولوياتهم دعم المواطن وتثبيته على أرضه، خاصة في القرى والتجمعات المعزولة والمحاذية للجدار العنصري".

وأشاد رؤساء المجالس القروية المذكورة بهذه الزيارة وكذلك دعم المنطقة بمشاريع، مؤكدين أهمية ذلك من أجل تثبيت المواطن ودعم صموده على أرضه.