لقاء بغزة يؤكد أهمية استمرار عمل الأونروا

غزة - "القدس" دوت كوم - عقد ممثلون عن اللجنة المشتركة واللجان الشعبية للاجئين، اليوم الخميس، لقاءً مع نائب المفوض العام للأونروا كريستيان ساندردوز، في مقر الوكالة بغزة.

وجرى خلال اللقاء استعراض المخاطر التي تحدق بقضية اللاجئين في ظل مرحلة صعبة وشديدة التعقيد تستهدف الأونروا وقضية اللاجئين الفلسطينيين بالمعنى السياسي.

وأكد المجتمعون على ضرورة الحفاظ على وكالة الغوث للوظيفة التي أنشئت من أجلها كونها لا زالت قائمة وهي إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين حتى تحقيق حق العودة ربطًا بالقرار الأممي 194.

وقال محمود خلف منسق اللجنة المشتركة للاجئين إنه جرى التأكيد على عدد من القضايا الهامة في مقدمتها العمل من أجل تجديد التفويض للأونروا، والذي من المتوقع أن تكون هناك جلسات تحضيرية خلال الأشهر القادمة تمهيداً لتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة في أواسط ديسمبر القادم خاصة في ظل الهجمة التي تواجهها الأونروا والتي تستهدف وجودها، هذا إضافة إلى ضرورة تكثيف الجهود من أجل الضغط لتوفير العجز المالي والذي يبلغ 120 مليون دولار لتتمكن من القيام بالخدمات المقدمة للاجئين.

وأكد خلف خلال الاجتماع على ضرورة عدم المساس بالخدمات المقدمة للاجئين والعمل على تطويرها وتحديدًا في مجال توفير فرص عمل وتعبئة الشواغر بشكل دائم أو جزئي وحل عدد من الإشكالات العالقة وخاصة قضية الموظفين المدرسين الذين يعملون بدل شاغر وبالمياومة وتم قطع الوعود لهم بتثبيتهم في ديسمبر 2017 وحتى الآن لم يتم تنفيذ هذا الوعد لهم.

وطالب بحل هذه القضية العالقة بشكل سريع وتوفير الأمان والاطمئنان الوظيفي لهؤلاء الموظفين والبالغ عددهم 1000 موظف وينتظرون منذ أكثر من سنتين.

من جانبه أبدى ساندروز تفهمه لكافة هذه المطالب المحقة ودراستها بوقت قريب إضافة إلى أهمية العمل معًا للوصول إلى قلوب الناس وإقناعهم بالوقوف إلى جانب مجتمع اللاجئين والحفاظ على هذه المنظمة لتتمكن من تقديم الخدمات اللازمة لملايين اللاجئين، خاصة أن التحدي كبير من أجل النجاح للتجديد لولاية الأونروا كمنظمة دولية تقدم خدماتها الضرورية للاجئين الفلسطينيين والذين يستحقون الرعاية والاهتمام.