"الصليب الاحمر" يتفق مع الاعلاميين في نابلس على التعاون المشترك لابراز القضايا الانسانية

نابلس - "القدس" دوت كوم- عماد سعاده - نظمت اللجنة الدولية للصليب الاحمر، اليوم الثلاثاء، لقاء حواريا مع عدد من الاعلاميين في نابلس، بحضور رئيسة البعثة في الاراضي الفلسطينية كارولين بانديلير، ومديرة قسم النشر والاعلام في البعثة ريما كمال، ومسؤول الاعلام والنشر في بعثة شمال الضفة فهد وهبة والمسؤول الميداني في البعثة رماح الكيلاني.

ورحبت كارولين بالاعلاميين، مؤكدة على اهمية التعاون المشترك لحدمة الوضع الانساني في الأراضي الفلسطينية.

واستعرضت كمال، وكل من وهبة والكيلاني، انشطة بعثة الصليب الاحمر في الاراضي الفلسطينية والتي مضى على وجودها نحو 50 عاما، باعتبارها منظمة انسانية محايدة وغير متحيزة ومستقلة، وتتمثل مهمتها بشكل عام في مساعدة الاشخاص المتضررين من النزاعات المسلحة، واعمال العنف الاخرى الذي لا تصل الى الحد القانوني ليعرف بنزاع مسلح لكن تمارسه مجموعات كثيرة ويخلف تداعيات انسانية.

وناقش المشاركون في اللقاء، عددا من الجوانب التي تتعلق بعمل الصليب الاحمر في الاراضي الفلسطينية" خاصة فيما يتعلق بالاسرى في سجون الاحتلال، واضطلاع الصليب الامر بمهمات مثل القيام بزيارة الاسرى، وتنظيم الزيارات العائلية للاسرى، والمعيقات الاسرائيلية في هذا المجال.

كما اجاب ممثلو الصليب الاحمر، على العديد من اسئلة واستفسارات الصحفيين المتعلقة بانشطته، وأكد الطرفان على اهمية التعاون المشترك في سبيل ابراز العديد من الجوانب الانسانية وتسليط الضوء عليها بشكل أكبر.

وجرى الاستنتاج ان المجتمع الفلسطيني على دراية بدرجة كبيرة بانشطة الصليب الاحمر المتعددة، لكن تبقى هناك ملامة في بعض الجوانب التي يرى فيها افراد المجتمع تقصيرا من قبل الصليب الاحمر، فيما يرى فيها الطرف الاخر اي الصليب الاحمر تعارضا مع دوره المنوط به والذي تحدده انظمة وقوانين.