هآرتس: مصلحة السجون تسمح لقيادة أسرى حماس بالاجتماع في "ريمون"

رام الله-"القدس"دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكر موقع صحيفة هآرتس العبرية، مساء اليوم الإثنين، أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية سمحت بشكل استثنائي عقد اجتماع مشترك لقادة حماس في السجون.

ووفقًا للموقع، فإن الاجتماع عقد في سجن رامون بعد جمع قيادة حماس من عدة سجون. مشيرًا إلى أنه تم عقد اللقاء بعد أن تقدمت قيادة الحركة بطلب بذلك، وتمت الموافقة عليه بشكل استثنائي.

وبحسب الموقع، فإنه تم جلب أسرى من سجن إيشل وكتسيعوت ومن بينهم عباس السيد ومعمر الشيخ، ومحمد أبو عرمانة.

وقال إن هذا الاجتماع عقد في ضوء التوتر داخل السجون وتهديد أسرى حماس بالإضراب عن الطعام بعدم اتهام مصلحة السجون بالتهرب من تنفيذ اتفاق السماح للأسرى بإجراء مكالمات هاتفية وإكمال تثبيت الهواتف العمومية في السجون.

وأشار إلى أن عدد كبير من الأسرى في سجون رامون اليوم أعادوا وجبات الطعام وسط تهديد بإضراب جماعي عن الطعام، مشيرًا إلى أنهم يطالبون بمطالب جديدة أيضًا.

وتمتنع مصلحة السجون عن تركيب الهواتف العمومية في سجون رامون، مرجعًا ذلك لأسباب فنية، كما يقول.

وينص الاتفاق بين مصلحة السجون والشاباك من جهة، والأسرى من جهة أخرى بتركيب الهواتف والسماح للأسرى في رامون بإجراء اتصالات من بينهم 13 أسيرًا من حماس بغزة، و4 أسرى من الخليل "يناصرون داعش وشاركوا بهجوم في مجمع شارونا في تل أبيب".

وتطلب قيادة حماس في السجون أن يسمح بالاتصال 5 مرات في الأسبوع بدلًا من 3 كما هو الاتفاق المسبق.

وقال مسؤول أمني إسرائيلي، إن حماس تحاول تسجيل مزيد من الإنجازات التي تتوقع أن تقبلها إسرائيل قبل الانتخابات.

ورفضت مصلحة السجون التعليق على الخبر.