نوبة قلبية حادة لموظف من غزة تلقى من راتبه 55 شيكلا!

غزة- "القدس" دوت كوم- قال رامي أبو كرش المتحدث باسم موظفي ما يعرف بـ "تفريغات 2005"، أن أحد الموظفين أصيب بنوبة قلبية حادة بعد أن ذهب إلى البنك لسحب راتبه ليجد أن 55 شيكلًا فقط هو ما أودع في حسابه.

وقال أبو كرش عبر صفحته على فيسبوك، إن الموظف نقل من أمام بنك فلسطين إلى مستشفى الشفاء.

وأشار أبو كرش إلى أن ما صرف من راتب للموظفين بغزة خاصةً تفريغات 2005، ما يصل إلى 50% فقط.

وبحسب مصادر بنكية، فإن ما صرف لكافة الموظفين لم يتجاوز الــ 80% بتصنيف 60% من الراتب الجديد، وأقل من 50% من باقي الراتب عن شهر 2 الذي كان من المفترض أن يتم صرفه بالكامل أسوةً بالضفة الغربية.