بثينة شعبان: قرار الهدنة في إدلب "مؤقت"

دمشق- "القدس" دوت كوم- ( شينخوا)- قالت بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية ، أن قرار وقف إطلاق النار في إدلب "مؤقت"، وأن الجيش التركي سوف يغادر الأراضي السورية "مجبراً "، بحسب وسائل اعلام محلية سورية .

ونقلت وسائل الإعلام السورية المحلية عن بثينة شعبان قولها، في حديث تلفزيوني لقناة (الميادين)، إن " ما فعله الإرهابيون" في ريف إدلب كان بتخطيط دول"، دون أن تسمّيها .

ولفتت إلى أن وقف إطلاق النار في إدلب، جاء بقرار من سوريا وروسيا و"لا علاقة له بأي تفاهمات" .

وكان الجيش السوري أعلن يوم الجمعة الماضية وقفا لاطلاق النار من جانب واحد، مع الاحتفاظ بحق الرد ، ودخل القرار حيز التنفيذ صباح يوم السبت 31 آب/أغسطس ، بحسب الإعلام الرسمي السوري .

وجاء الاعلان عن وقف النار، بعد أشهر من القصف العنيف المتواصل، والمباحثات الدولية حول ضرورة وقف العنف في إدلب وحماية المدنيين بالمنطقة.

وتمكن الجيش السوري من تحقيق تقدم في المنطقة، خلال حملته العسكرية، التي بدأها في أبريل الماضي، بدعم من الطيران الروسي، حيث استعاد السيطرة على عدة قرى وبلدات بريفي إدلب وحماه.

يذكر أن تركيا كانت قد أنشأت 12 نقطة مراقبة في شمال غرب سوريا، بموجب اتفاق مع روسيا نص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة عن المناطق التي تشرف عليها السلطات السورية.

وكانت بثينة شعبان أعلنت قبل أيام، أن تركيا لم تلتزم باتفاقات استانا، وحولت نقاط المراقبة لـ"مواقع لتبادل السلاح واحتلال الأراضي السورية"، مشيرة إلى أن الجيش سيتمكن من "إزالة تلك النقاط " .